يهود نيوزيلندا يغلقون الكُنس لأول مرة يوم السبت تضامناً مع ضحايا المجزرة المسلمين

قررت الجالية اليهودية في نيوزيلندا إغلاق الكنيس اليوم السبت لأول مرة على الإطلاق تضامناً مع الضحايا المسلمين الذين فقدوا حياتهم في هجوم على مسجدين بالبلاد.

مركز الأخبار

أشارت صحيفة "ذا تايمز اوف اسرائيل" الإسرائيلية، إلى أن الجالية اليهودية في نيوزيلندا قررت إغلاق الكنيس يوم السبت لأول مرة على الإطلاق، تضامناً مع الجالية المسلمة في البلاد بعد مقتل 49 شخصاً في مذبحة استهدفت مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش.

وغرد رئيس الوكالة اليهودية في إسرائيل، يتسحاق هرتسوغ "لأول مرة في التاريخ ستكون الكنس في نيوزيلندا مغلقة يوم السبت في أعقاب المذبحة المروعة بحق المسلمين في كرايست تشيرتش".

وقال إن "الوكالة اليهودية والمجلس اليهودي النيوزيلندي يقفان تضامناً مع العائلات الثكلى. إننا متحدون في محاربة الكراهية العنيفة والعنصرية".

وقال المجلس اليهودي النيوزيلندي إنه يشعر "بالاشمئزاز والحزن" جراء الهجمات، التي قام خلالها مسلح بقتل عشرات الأشخاص بعد إطلاق النار عليهم من مسافة قريبة بواسطة سلاح نصف آلي.

وقال ستيفن غودمان، رئيس المجلس اليهودي النيوزيلندي لوكالة "جويش تيليغرافيك" الأمريكية: "نعرض مساعدتنا ودعمنا على الجالية المسلمة ونقف متحدين معها ضد ويلات الإرهاب والعنصرية، التي يجب أن نبذل قصارى جهدنا لإبعادها عن نيوزيلندا".

وأصدر مركز الهولوكوست في نيوزيلندا، المجلس الحاخامي في استراليا ونيوزيلندا ومنظمات بارزة أخرى في نيوزيلندا بيانات عبرت فيها عن دعمها.

وأعرب رئيس المؤتمر اليهودي العالمي، رونالد لاودر، في بيان له عن "الهلع والنفور" من الهجمات.

(م ش)

 


إقرأ أيضاً