يجب تشكيل محكمة دولية لمحاسبة داعش والقضاء على خلاياها النائمة

شّدد عدد من أعضاء مجلس مقاطعة الشهباء على ضرورة تشكيل محكمة دولية لمحاسبة مرتزقة داعش على الجرائم التي ارتكبوها بحق الإنسانية، وأن تكون هذه المحكمة في مناطق شمال وشرق سوريا، وأضافوا "يجب محاربة خلايا داعش النائمة والقضاء عليها لأنها تحاول زعزعة الأمن والاستقرار في المناطق المحررة".

بعد أن هزمت قضاء قوات سوريا الديمقراطية مرتزقة داعش في مناطق شمال وشرق سوريا، وألقت القبض على  الآلاف من المرتزقة أغلبهم من الأجانب، ورفضت الكثير من الدول استلام هؤلاء المرتزقة، وكثرت المطالبات من قبل مكونات شمال وشرق سوريا بتشكيل محكمة دولية لمحاسبة المرتزقة على جرائمهم التي ارتكبوها في المنطقة.

العضو في مجلس مقاطعة الشهباء إسماعيل حمدو قال "يجب تشكيل محكمة دولية تحت إشراف الأمم المتحدة والإدارة الذاتية في مناطق شمال وشرق سوريا لمحاكمة المرتزقة  في المناطق التي ارتكبوا فيها جرائمهم بحق الإنسانية".

وأضاف إسماعيل حمدو "أبناء شمال وشرق سوريا حاربوا عن العالم أجمع لأن مرتزقة داعش كانت تهدد العالم بأسره وليس مناطقنا فقط، وأكثر المناطق تضرراً من إرهاب داعش هي مناطقنا".

وعن عبء المرتزقة وعوائلهم قال العضو في مجلس مقاطعة الشهباء محمود حج عيسى  "تخلّت الدول الأوربية عن مواطنيها المنضمين لمرتزقة داعش، مما يشكل عبئاً كبير على كاهل الإدارية الذاتية من كافة النواحي، لكن يجب تشكيل محكمة دولية لمحاسبتهم على أفعالهم".

العضو في لجنة الثقافة والفن في مجلس مقاطعة الشهباء أحمد سلامة  شدّد على ضرورة محاكمة داعش وملاحقة الخلايا النائمة وقال "على الامم المتحدة تشكيل محكمة دولية تحت إشرافهم ومحاسبة المرتزقة، لأن خطر المرتزقة مازال قائماً من خلال خلاياه النائمة التي تحاول زعزعة الأمن والاستقرار في المناطق المحررة".

(خ)

ANHA


إقرأ أيضاً