يؤكدون السير على خطا الشهداء

أكد أهالي ناحية الشدادي الذين شاركوا في مراسم تشييع المقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية ياسر الحسين، الذي استشهد أثناء تأدية مهامه في بلدة الصور، بأنهم سائرون على خطى كافة الشهداء حتى تحقيق أهدافهم.

واستلم المشيعون جثمان الشهيد ياسر الحسين الاسم الحركي خالد، من أمام مجلس عوائل الشهداء في مدينة الحسكة بحضور جميع المؤسسات المدنية والعسكرية.

وانطلق المشيعون بموكب ضم العشرات من السيارات المزينة بصور الشهيد ياسر باتجاه مقبرة شهداء الشدادي، ولدى وصول موكب التشييع إلى المقبرة وقف الجميع دقيقة صمت، تلاها عرض عسكري قدمه مقاتلو ق س د, ثم أُلقيت كلمة باسم ق س د ألقاها القيادي أحمد الجدوع، عزى من خلالها ذوي الشهيد وتمنى لهم الصبر والسلوان.

وأشار الجدوع، إلى أنه "بفضل الشهداء استطعنا أن نحرر أهلنا في دير الزور من رجس مرتزقة داعش، وتمكّنا من الحفاظ على مكتسبات ثورتنا في الشمال السوري".

وعاهد الجدوع، ذوي الشهيد وكافة الشهداء بالسير على خطاهم حتى تحقيق كافة الأهداف التي استشهدوا في سبيلها، والقضاء على كل مرتزق في شمال وشرق سوريا.

كما أُلقيت كلمة باسم مؤسسة عوائل الشهداء في الشدادي، ألقاها العضو ناجي نجوم، قال فيها "بفضل الشهداء تحررنا من مرتزقة داعش، ونحن كمؤسسة عوائل الشهداء سوف نُقدّم الغالي والنفيس من أجل تحرير أهلنا من رجس الإرهاب".

تلتها قراءة وثيقة الشهادة من قبل عضوة مؤسسة عوائل الشهداء زهرة الأحمد، وتم تسليم الوثيقة لذوي الشهيد، وبعدها ووري جثمان الشهيد ياسر الحسين الثرى في مقبرة الشهداء بالشدادي وسط زغاريد الأمهات، والشعارات التي تمجد الشهداء.

(ب د/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً