وكالة أمريكية: ألمانيا ترفض الانضمام إلى البعثة البحرية الأمريكية في مضيق هرمز

أفادت وكالة صوت أمريكا بأن ألمانيا رفضت دعوة الولايات المتحدة للانضمام إلى المهمة الدولية لحماية حركة الملاحة البحرية في مضيق هرمز.

طلبت الولايات المتحدة من ألمانيا الانضمام إلى فرنسا وبريطانيا في مهمة لتأمين الشحن عبر مضيق هرمز الاستراتيجي، وهو الممر البحري الضيق الذي تنقل عبره الناقلات الدولية ما لا يقل عن خُمس إمدادات النفط الخام في العالم.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس "لن تشارك ألمانيا في المهمة البحرية التي قدمتها وتخطط لها الولايات المتحدة".

وأكد ماس إن الوضع في المنطقة خطير للغاية ولكن "لا يوجد حل عسكري".

ومن جانبه قال وزير المالية الألماني أولاف شولتس إنه من المهم تجنب التصعيد العسكري في منطقة الخليج وأن المهمة التي تقودها الولايات المتحدة تنطوي على خطر الانجرار إلى صراع أكبر.

وازدادت التوترات في الشرق الأوسط في الأسابيع الأخيرة، حيث أعلنت الولايات المتحدة وإيران أنها أسقطت طائرات بدون طيار لبعضها البعض بالقرب من المضيق.

بالإضافة إلى ذلك، استولت بريطانيا على ناقلة إيرانية بالقرب من جبل طارق تعتقد لندن أنها كانت تنقل النفط إلى سوريا. ورد الحرس الثوري الإيراني بالاستيلاء على ناقلة النفط التي تحمل العلم البريطاني في مضيق هرمز. وفي الأسبوع الماضي، دعت بريطانيا إلى مبادرة بحرية بقيادة أوروبا، لكن واشنطن أصرت على قيادة المهمة.

وكان الزعماء الأوروبيون مترددين في دعم المهمة التي تقودها الولايات المتحدة، والتي يقولون إنها قد تزيد من حدة التوتر في المنطقة.

وطهران وواشنطن على خلاف منذ أن انسحب الرئيس دونالد ترامب الولايات المتحدة من صفقة نووية دولية مع إيران وأعاد فرض العقوبات عليها.

(م ش)


إقرأ أيضاً