وقفة احتجاجية لاتحاد المرأة الشابة تضامناً مع مقاومة السجون

نظم اليوم اتحاد المرأة الشابة وقفة احتجاجية في مدينة منبج تضامناً مع مقاومة السجون, ودعماً لمطالبهم.

تجمع اليوم العشرات من عضوات المؤسسات التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها أمام مبنى بلدية الشعب للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي نظمها اتحاد المرأة الشابة تضامناً مع مقاومة السجون واستنكاراً للصمت الدولي حيال ذلك.

وخلال الوقفة رفعت المشاركات أعلام  اتحاد المرأة الشابة, وحركة الشبيبة الثورية السورية, ومجلس منبج العسكري, ومجلس المرأة, ولافتات كتب عليها "تحيا المقاومة ضد العزلة المفروضة على القائد أوجلان, بالمقاومة سنحطم المؤامرة, روح المرأة الشابة هي روح مقاومة ايتان".

بدأت الوقفة الاحتجاجية بالوقوف دقيقة صمت, وتلاها إلقاء كلمة باسم اتحاد المرأة الشابة في منبج ألقتها عضوة الاتحاد ميديا محمد قائلةً " في ظل الانتصارات التي تحققها قوات سوريا الديمقراطية على الصعيد العسكري وما تحققه من نجاحات حولت المسار السياسي ورسمت حدود الوطن بدماء شهدائنا، لذا نقف اليوم معبرين عن سخطنا على كل الممارسات التي تحاك ضد شعوبنا فاليوم نرى مقاومة السجون تدخل في مراحل التصعيد والانتفاضة في وجه طواغيت العصر والفاشية التركية وسط صمت عالمي حيال جرائم وانتهاكات تركيا".

وأضافت ميديا :"دائماً نرى أن السجون هي انطلاقة لرفع شعار (لا للظلم والتسلط) , والانتفاضة بهدف الوصول لحرية الشعوب التي طالما تعرضت للإبادة والصهر".

وعاهدت ميديا في نهاية كلمتها على الحفاظ على مكتسبات الثورة وحمايتها والسعي لإنجاح المشروع التحرري الديمقراطي ومواصلة التظاهر في كل مكان دعماً للمقاومين في السجون، وتبني مطالبهم.

واختتمت الوقفة الاحتجاجية بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة السجون و تخلد الشهداء، والتي ترفض العزلة المفروضة على قائد الأمة الديمقراطية عبدالله أوجلان.

(س ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً