وقف إطلاق نار في عدن بعد سيطرة الانتقالي على القصر الرئاسي

أعلن كل من قوات المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن والقوات الموالية لحكومة عبد ربه منصور هادي موافقتهما على وقف إطلاق النار, وذلك بعد أن سيطرت الأولى القصر الرئاسي في عدن.

وافق فجر الأحد طرفا كل من المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن وقوات حكومة هادي على وقف إطلاق النار وقبولهما بالدعوة السعودية.

وأعلنت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن مساء السبت أنهم سيطروا على القصر الرئاسي في عدن، العاصمة الموقتة للحكومة اليمنية التي دعت الإمارات لوقف دعمها لهم، بينما هدّدت الرياض الطرفين المتحاربين باستخدام "القوة العسكرية" لفرض وقف فوري لإطلاق النار، داعية إياهما "لاجتماع عاجل" في المملكة.

وكان مسؤول في قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي قال لوكالة فرانس برس مساء السبت "تسلمنا قصر المعاشيق من القوات الرئاسية بدون مواجهات"، بينما أكد شهود عيان أن قوات الحرس الرئاسي سلمت قصر المعاشيق بدون معارك.

وأضاف المصدر "تم تأمين خروج أكثر من 200 جندي من القصر يتبعون ألوية الحراسة الرئاسية".

وبدره أعلن مصدر مسؤول في التحالف العربي في اليمن، الأحد، أن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي بدأت في الانسحاب من بعض المواقع التي سيطرت عليها مؤخرا في العاصمة المؤقتة عدن.

ومنذ الأربعاء، تدور اشتباكات عنيفة في عدن بين القوات الموالية لحكومة هادي ومسلّحين من قوات "الحزام الامني".

وحمّلت وزارة الخارجية اليمنية المجلس الانتقالي الجنوبي ودولة الإمارات "تبعات الانقلاب" في عدن، مطالبة أبو ظبي بوقف دعمها المادي والعسكري فوراً للانفصاليين.

وأكد نائب وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي في تغريدة على حساب موقع وزارة الخارجية اليمنية على تويتر أن حكومته تحمل "المجلس الانتقالي ودولة الامارات العربية المتحدة تبعات الانقلاب على الشرعية في عدن".

وطالب الحضرمي أبو ظبي بـ"ايقاف دعمها المادي وسحب دعمها العسكري المقدم لهذه المجاميع المتمردة على الدولة بشكل كامل وفوري".

وفي الرياض، دعا التحالف الذي تقوده السعودية إلى وقف إطلاق النار بشكل "فوري" في عدن، مؤكّداً أنّه سيستخدم "القوة العسكرية" ضدّ من يخالف ذلك.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن المتحدث باسم التحالف العقيد الركن طيار تركي المالكي قوله إن قيادة التحالف "تُطالب بوقف فوري لإطلاق النار في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن اعتباراً من الساعة الواحدة بعد منتصف هذه الليلة(...) وتؤكّد أنها ستستخدم القوة العسكرية ضدّ كل من يخالف ذلك".

ودعت الرياض أيضا إلى "اجتماع عاجل" للأطراف اليمنية المتحاربة في عدن.

وفجر الأحد أعلن طرفا النزاع موافقتهما على دعوتي التحالف والسعودية.

وقالت الحكومة اليمنية في بيان إنّها "ترحّب بالوقف الفوري لإطلاق النار في العاصمة المؤقتة عدن" وتؤكد "التزامها بدعوة تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية لوقف إطلاق النار".

بدوره أكّد القوات الجنوبية "استجابة المجلس الانتقالي لبيان قيادة تحالف دعم الشرعية والتزامه التام بايقاف إطلاق النار".

ورحب المجلس كذلك "بدعوة الأشقاء في المملكة العربية السعودية للحوار وجاهزيته له".


إقرأ أيضاً