وفد من شمال وشرق سوريا يلتقي مسؤولين في حكومة السويد

التقى وفد من مجلس سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا،  يوم أمس، بمسؤولين من الحكومة السويدية في العاصمة استوكهولم، وناقش معهم عدداً من القضايا التي تخص الشأن السوري.

في إطار الانفتاح الدبلوماسي الذي يسعى إليه مجلس سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وعقد زيارات رسمية لعدد من دول العالم.

التقى يوم أمس الجمعة، وفد مشترك من مجلس سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بوزيرة خارجية السويد آن ليندا ووزير الداخلية السويدي ميكايل دامبيرغ والسفير بير اورنيوس مسؤول ملف سوريا في وزارة الخارجية.

الوفد المشترك ضم "رئيسة الهيئة التنفيذية لمسد إلهام احمد، نائب رئيس الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية  بدران جيا كرد ، الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية عبدالكريم عمر، متين رهاوي مسؤول العلاقات الخارجية لحزب الاتحاد السرياني في أوروبا، علي رحمون عضو مجلس رئاسة مجلس سوريا الديمقراطية، وممثل الإدارة الذاتية  في إسكندنافيا  شيار علي.

وخلال اللقاء تبادل الطرفان وجهات النظر بخصوص مسائل عدة تهم الطرفين عن الوضع في سوريا بشكل عام، وتداعيات التصعيد الأخير في منطقة إدلب على المدنيين، والوضع في شمال وشرق سوريا على وجه الخصوص .

فيما تطرق الوفد إلى شرح معاناة النازحين جراء الهجمات التركية والوضع الإنساني،  كما شدد على ضرورة تقديم المساعدة من المجتمع الدولي بشكل مباشر لسهولة وصولها إلى مستحقيها.

بينما كان ملف معتقلي مرتزقة داعش وعائلاتهم الموجودين في شمال وشرق سوريا من أبرز المواضيع التي تم النقاش عليها، إضافة إلى العملية السياسية  في سوريا .

هذا وبحسب مصدر من الوفد المشترك لشمال وشرق سوريا فإن أجواء اللقاء مع ممثلي حكومة السويد كانت إيجابية، وشهد تقارباً في وجهات النظر بخصوص مجمل القضايا والمواضيع التي تمت مناقشتها.

(سـ)


إقرأ أيضاً