وفد الأكاديميين والإعلاميين الغربيين يزور مؤسسة المناهج

زار وفد من الأكاديميين والإعلاميين الأوروبيين والأمريكيين، والذي يضم 18 شخصاً، مؤسسة المناهج الدراسية في شمال وشرق سوريا، للإطلاع على النظام التعليمي في المنطقة.

زار اليوم وفد أكاديمي يضم 18 أكاديمياً من الإعلاميين والمثقفين والحقوقيين من عدة بلدان أوروبية ومن الولايات المتحدة الأمريكية، مؤسسة المناهج في شمال وشرق سوريا والتي مقرها مدينة عامودا.

ويضم الوفد عدد من أساتذة الجامعات الأمريكية إضافة إلى شخصيات من الجنسية الإيرانية والبريطانية والإيطالية، منهم البروفيسور أندريه كورباسيك، البروفيسور تاركول مصباح، إيريك فورمان، شانون مواللي، لورا فانتون، إيبوليتا فرانجيس، أندريانا بين، شانون كلارك، مانويل سكاواب، آنا أوليفيا الدري، كاميليا بأول، الصحفي داي ناري، سابرينا ملندز، كونور هايس، ديجا كريم وهافن كونيسير.

والتقى الوفد مع الإداريين في المؤسسة واطلع على المناهج التعليمية في شمال وشرق سوريا وتبادلوا الآراء حول الموضوع.

وأطلع الإداريين في المؤسسة أعضاء الوفد على آلية التعليم والمناهج الدراسية، وأن المناهج التعليمية تعد بثلاث لغات هي الكردية والعربية والسريانية.

الوفد الزائر ذكر أن الهدف من الزيارة هو الاطلاع عن قرب على المناهج الدراسية وسير العملية التعليمية في المنطقة. كما أعربوا عن سعادتهم بالتعرف على النظام التعليمي. وأكّدوا أنهم بصدد إنجاز مشاريع تتعلق بتعليم الأطفال، وانهم سيأخذون النظام التعليمي في شمال وشرق سوريا بعين الاعتبار.

واقترح الوفد الزائر أيضاً تأسيس جمعية للتربية والتعليم في شمال وشرق سوريا كما اقترح تشكيل جمعية لإعداد المناهج.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً