وفد الأحزاب السياسية الكردية الزائر لجنوب كردستان يلتقي بقادة حركة التغيير

أجرى اليوم وفد من الأحزاب السياسية الكردية الذي يزور جنوب كردستان منذ يوم أمس، الأربعاء، لقاءً مع حركة التغيير في مقر الأخير بالسليمانية، وذلك في إطار تحقيق مواقف وطنية مشتركة.

وضم وفد أحزاب روجافا كل من شاهوز حسن الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD  وجمال شيخ باقي رئيس الحزب الديمقراطي الكردي السوري ومحمد موسى رئيس الحزب اليساري الكردي السوري  ومصطفى مشايخ نائب رئيس حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا  وجيهان خليل ممثلة مؤتمر ستار ( المرأة ) في إقليم كردستان ، وكان باستقبالهم المنسق العام لحركة التغيير عمر سيد علي ومسؤولين آخرين في الحركة.

وعقب إجراء اللقاء في مقر الحركة بتل زركته وسط المدينة، اشار شاهوز حسن الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD  خلال حديثه للصحفيين، إلى أهمية المرحلة التي تمر بها كردستان عموماً، حيث "تشهد عدواناً واحتلالاً من جانب الدولة التركية التي تشن هجومها على الكرد في كل مكان، وهذا ما يتطلب تكاتف وموقف كردي مشترك"،على حد تعبيره.

و قال حسن إن "الاحتلال في عفرين كما لو هو في جنوب كردستان، لذا أينما كان، يجب أن نواجهه بموقف موحّد."

وبعد لقائه مع حركة التغيير، توجّه الوفد إلى المكتب السياسي لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني للقاء مع قاداته.

وكان الوفد سياسي، و الذي  يضم رؤساء وممثلين عن معظم الأحزاب السياسية الكردية الفاعلة في الإدارة الذاتية لشمال و شرق سوريا. وصل من روجافا إلى جنوب كردستان يوم الأربعاء 12 حزيران، للبدء بإجراء لقاءات مع الأحزاب الكردستانية، في إطار مساعي تحقيق وحدة الصف الكردي في ظل التطورات التي تشهدها المنطقة.

(آ س)


إقرأ أيضاً