وفد أوربي يصل إلى شمال سوريا

وصل ظهر اليوم إلى روج آفا عدد من البرلمانيين والباحثين الأوربيين والصحفي الشهير توماس سيفرت في صحيفة وينير زيتونغ، في زيارة رسمية إلى شمال وشرق سوريا والتي تستمر يومين للقاء المسؤولين في الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا.

وضم الوفد كل من جوزيف ويند هولزر عضو البرلمان الأوربي ونائب رئيس كتلة الاشتراكية الديمقراطي في البرلمان الأوربي، ومساعدة نائب رئيس كتلة الاشتراكي الديمقراطي في البرلمان الأوربي ربيكا كامبل، والصحفي في صحيفة وينير زيتونغ توماس سيفيرت.

وكان في استقبال الوفد في معبر سيمالكا الحدودي عدد من المسؤولين في مكتب العلاقات في معبر سيمالكا.

هذا ومن المنتظر أن يجري الوفد لقاءات مع المسؤولين في الإدارة الذاتية الديمقراطية والأطراف السياسية في روج آفا لبحث الأوضاع في سوريا وروج آفا.

وفي هذا السياق صرح لوكالة هاوار عضو ونائب رئيس كتلة الاشتراكي الديمقراطي في البرلمان الاوربي جوزيف ويند هولزر قائلاً" إن الهدف من الزيارة هو التعرف على الأوضاع والمشروع الديمقراطي في روج آفا وشمال وشرق سوريا، وعبر عن تضامنه مع شعوب شمال وشرق سوريا التي استطاعت أن تدحر إرهاب داعش الذي كان يشكل خطراً على جميع الإنسانية.

وتابع هولزر " نشكر جميع الشعوب التي ضحّت في الدفاع عن الإنسانية وخاصة الشعب الكردي الذي قدم تضحيات غالية في سبيل دحر الإرهاب الداعشي من المنطقة".

أكد هولزر أن هذه المنطقة تستحق أن تعيش مستقبلاً أفضل بالنظر إلى التضحيات الكبيرة التي قدمها أبناء هذه المنطقة.

هولزر أكّد أنهم سيسعون إلى تسليط الضوء على الواقع في روج آفا وشمال وشرق سوريا وتقديم الدعم السياسي لهذه المنطقة التي "ضحت ولا تزال تقدم التضحيات من أجل تطهير المنطقة وتأمين حياة آمنة لشعوب المنطقة أجمع.

(ع ع /ك)

ANHA


إقرأ أيضاً