وضع اللمسات الأخيرة على ملعب كرة قدم سداسي في كوباني

أنهت لجنة الشباب والرياضة في مقاطعة كوباني العمل على إنشاء ملعب سداسي لكرة القدم بشكل شبه كامل, وتستعد لافتتاحه رسمياً خلال الأيام القليلة المقبلة.

بعد عمل دام لـ7 أشهر متواصلة، أنهت لجنة الشباب والرياضة في مقاطعة كوباني العمل على ملعب كرة قدم سداسي في مدينة كوباني.

وتستعد اللجنة لافتتاح الملعب أمام لاعبي كرة القدم في الأيام القليلة المقبلة، إذ أوضح مسؤولون بأن الافتتاح سيجري خلال الأسبوع الجاري وذلك خلال مراسم.

ويأتي تجهيز هذا الملعب في وقت تفتقر فيه مدينة كوباني لملاعب كرة قدم مُجهزة، إذ يتواجد في المدينة ملعبان سداسيان تعود ملكيتهما للقطاع الخاص لا يكفيان لسد حاجة الناشطين في قطاع الرياضة الذي يشهد تحسناً لافتاً في الأعوام الأخيرة.

ويقع الملعب الذي أُنشئ حديثاً بجانب مقر الاتحاد الرياضي في الجزء الجنوبي الغربي من مدينة كوباني.

وأنهت لجنة الرياضة والشباب التي تُشرف على المشروع العمل على تجهيز الأرضية، وتمديد السياج الذي يُحيط بالملعب إضافة إلى تجهيز الأضواء، ولم تبقَ سوى لمسات صغيرة تضعها اللجنة قبل الإعلان الرسمي عن افتتاحه.

وقال رئيس الاتحاد الرياضي في مقاطعة كوباني محمد عبدي بأنهم يضعون اللمسات الأخيرة على الملعب، لافتاً إلى أنهم تلقوا الدعم من أشخاص نرويجيين ساهموا في بناء الملعب.

وأوضح عبدي أن فصل الشتاء ساهم في تأخر إنجاز المشروع الذي كان من المخطط أن ينتهي بسرعة أكبر.

ولفت إلى أنهم سيخصصون الملعب للأطفال والشباب اليافعين بالدرجة الأولى لتنمية المواهب الشابة والتي ستساهم بإيجاد مستقبل زاهر لكرة القدم في المنطقة.

وإلى جانب هذا الملعب، والملعبان المتواجدان في السابق، يجري بناء ملعب آخر تعود ملكيته للقطاع الخاص.

وشهدت رياضة كرة القدم في مقاطعة كوباني صعوداً في الأعوام الأخيرة في ظل تشجيع الإدارة الذاتية للنشاطات الرياضية وفرق كرة القدم وتنظيم البطولات المحلية، وهو ما أبرز الحاجة إلى عدد أكبر من الملاعب المؤهلة لاستضافة المباريات وخوض البطولات فيها.

(ع م-س ع/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً