وضع اللمسات الأخيرة على مسودة الوثيقة السياسية لأحزاب روج آفا المؤلفة من 25 بنداً

أوضح عضو لجنة العلاقات الدبلوماسية للمؤتمر الوطني الكردستاني ديلاور زنكي أنهم ناقشوا في اجتماع الأحزاب الكردية مسودة الوثيقة السياسية المؤلفة من 25 بنداً، وأجروا بعض التعديلات عليها، تمهيداً للوصول إلى الصيغة النهاية لخارطة طريق توحيد الصف الكردي.

واجتمع اليوم الخميس 28 حزباً سياسياً كردياً، في مكتب دائرة العلاقات الخارجية بمدينة قامشلو لمناقشة مُسودة الوثيقة السياسية، التي خرج بها المجتمعون خلال اجتماع المؤتمر الوطني الكردستاني المنعقد بتاريخ 4 تموز الجاري.

وبحسب مصادر من داخل الاجتماع أن الوثيقة السياسية تتضمن آلية وخارطة طريق لتوحيد الصف الكردي وتشكيل مرجعية سياسية كردية في روج آفا.

الاجتماع الذي عُقد اليوم كان مغلقاً أمام وسائل الإعلام، وعقب انتهاء الاجتماع، كشف عضو لجنة العلاقات الدبلوماسية للمؤتمر الوطني الكردستاني ديلاور زنكي بعض ما دار في الاجتماع عبر تصريح صحفي مقتضب أمام وسائل الإعلام بيّن فيه أنهم ناقشوا خلال الاجتماع المسودة السياسية التي تتألف من 25 بنداً، وأجروا بعض التعديلات على بعض البنود، دون ذكر تفاصيل عنها.

وأوضح  زنكي بأنهم سيعقدون اجتماعاً مماثلاً خلال الأسبوع القادم، وستتم مناقشة المسودة مجدداً للوصول إلى الصيغة النهائية للوثيقة السياسية.

ونوه ديلاور زنكي في ختام حديثه أنه :"بعد الانتهاء من إعداد مسودة الوثيقة السياسية، سنقوم بأخذ آراء المجتمعين لنقوم بعقد إما كونفرانس أو مؤتمر، لوضع خارطة طريق للدخول إلى المرحلة الثانية من فعاليات المؤتمر الوطني حول توحيد الصف الكردي".

(أس/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً