وسط أجواء التوتر؛ مفاوضات وتهديدات بين واشنطن وبكين

تجتمع الولايات المتحدة والصين اليوم الخميس في واشنطن لإجراء مفاوضات تجارية، وذلك وسط أجواء من التوتر الناجم عن تهديد القوتين الكبريين بفرض إجراءات حماية جديدة.

وقالت إدارة ترامب إن بكين تراجعت عن تعهداتها الرئيسية. وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "إن الزيادة في الرسوم الجمركية على ما قيمته مئتي مليار دولار من السلع الصينية المستوردة التي علقت مطلع كانون الثاني ستدخل حيز التنفيذ الجمعة"، بحسب ما نقلته فرانس برس.

وقال الرئيس الأمريكي في تجمع في فلوريدا "سنزيد الرسوم الجمركية في الصين إلى أن يكفوا عن سرقة وظائفنا"، مؤكداً أن "زمن الاستسلام الاقتصادي ولّى".

واتهم ترامب الصين بخرق اتفاق المحادثات التجارية مع بلاده، وذلك قبل ساعات من استئناف المحادثات التجارية بين البلدين. وهددت الولايات المتحدة برفع الرسوم الجمركية على واردات صينية من 10% إلى 25%.

واعتباراً من بعد ظهر الخميس سيلتقي نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي الممثل الأمريكي للتجارة روبرت لايتهايزر في مكتب الأخير في واشنطن.

ويحذّر الاقتصاديون في جميع أنحاء العالم والمؤسسات المتعددة الأطراف مثل صندوق النقد الدولي منذ أشهر من أن حرباً تجارية طويلة الأمد بين الصين والولايات المتحدة ستؤدي إلى صدمة خارج حدود البلدين، إذ إن الانتعاش الذي تلا الانكماش العالمي في 2008 غذّته إلى حد كبير المبادلات التجارية في العالم.

(م ح)


إقرأ أيضاً