وسط أجواء الاحتفال التأكيد على مواصلة النضال لتحرير كافة النساء

خلال الاحتفالية كلمات تثني على دور المرأة في القضاء على الإرهاب أثنت الكلمات التي ألقيت في الاحتفالية التي نظمتها وحدات حماية المرأة على الدور الذي لعبته المقاتلات في القضاء على مرتزقة داعش، وعاهدن بتصعيد النضال حتى تحرير كافة النساء في المناطق المحتلة.

ألقيت خلال الاحتفالية العديد من الكلمات منها كلمة باسم مؤتمر ستار ألقتها عضوة منسقية المؤتمر داليا حنان، وباسم هيئة عوائل الشهداء ألقتها الرئيسة المشتركة للهيئة وليدة بوطي، وكلمة باسم نساء الشهباء ألقتها مشيرة حمو، وكلمة باسم نساء بيت نهرين القتها زنوبيا.

وباسم مؤتمر ستار باركت عضوة منسقية مؤتمر ستار داليا حنان الانتصار على كافة النساء في العالم وبالأخص ذوي الشهداء.

وقالت داليا "داعش كان مرض وأصاب كافة العالم إلا أن المقاتلات اللواتي نظمن أنفسهن تمكن من القضاء على هذا المرض، لكن الخطر لم ينتهي لأن النساء في عفرين ما زلن يعانين من الظلم ولأن قائدنا ما زال معتقلاً في سجون الاحتلال التركي وتفرض عليه العزلة المشددة".

ولفتت داليا بأنه يتوجب على كافة النساء النضال لتكون على قدر المسؤولية وتحرير أنفسهن من العبودية، "أن المقاومة التي تبديها البرلمانية ليلى كوفن تثبت إرادة المرأة الحرة".

وقالت داليا "نحن على ثقة بأنه وكما تحررت النساء في الطبقة الرقة ومنبج ودير الزور ستحرر نساء عفرين، وكلنا ثقة بأننا سنعقد احتفالات النصر في عفرين".

وبعدها ألقت الرئيسة المشتركة لهيئة عوائل الشهداء في الجزيرة وليدة بوطي كلمة باركت في بدايتها تحرير الباغوز على كافة شعوب المنطقة وبالأخص وحدات حماية المرأة وقوات سوريا الديمقراطية والشهداء الذين ضحوا بحياتهم في سبيل تحرير شعوب المنطقة.

ولفتت وليدة أنه ومن خلال المقاومة البطولية وبقيادة قوات سوريا الديمقراطية ابعد العالم عن الظلام والسواد والمجازر.

وقالت وليدة "حلم الشهداء تحقق وبات حقيقة ملموسة وسنستمر في النضال حتى تحرير عفرين، نضال أهالي عفرين في الشهباء لن يذهب سدى وستتحرر عفرين بقيادة وحدات حماية المرأة مثلما انتهت مرتزقة داعش بقيادة وحدات حماية المرأة".

وباسم اتحاد المرأة الحرة في الشهباء ألقت العضوة مشيرة حمو كلمة قالت فيها "نتوجه اليكم باسم نساء شنكال باحر التهاني حيال ما حققتموه من انتصار في وجه الارهاب, والى نساء شمال وشرق سوريا على التضحيات الكبيرة التي تقدمها في سبيل تحرير المرأة".

ولفتت بأن نضال المرأة انطلاقاً من روج افا ومن شمال وشرق سوريا كانت نقطة انطلاق المرأة في عموم الدول المجاورة وفي الشرق الاوسط, وتمكنت المرأة في شمال سوريا من اعادة حقوق المرأة اليها ضد السلطة الذكورية التي مورست ضد المرأة منذ المئات من الأعوام".

وأضافت بالقول بأن فلسفة المرأة الحرة هي فلسفة المقاومة وعدم الاستسلام والعيش بكرامة وضد العبودية والاستغلال, "المرأة ومقاومتها في باكور كردستان هي اكبر مثال على تمكن المرأة من تحرير نفسها ضد الاستبداد, وليلى كوفن هي الدليل على ذلك في اضرابها المستمر ضد السلطة التركية الحاكمة".

وباسم نساء بيث نهرين قالت زنوبيا جورج بأن الانتصارات التي حققتها قوات سوريا الديمقراطية وبالأخص ما حققته المرأة المقاتلة في صفوف تلك القوات كان انتصار عظيم ضد الوحشية والذهنية المتخلفة, ونتقدم باسم نساء بيث نهرين بالشكر للتحالف الدولي لمساندة قواتنا العسكرية في حملاتها العسكرية.

وعاهدت زنوبيا بمواصلة المقاومة والتصدي للهجمات التي قد تشن على شمال وشرق سوريا , والاستمرار في حماية المرأة السورية وتحرير اراضينا السورية.

وباسم وحدات حماية نساء شنكال قالت القيادية أخين شنكال "تمكنا من الانتقام لنساء شنكال الى جانب قوات سوريا الديمقراطية , وتمكنا برفقة اخوتنا في وحدات حماية الشعب والمرأة من تحرير النساء الايزيديات اللاتي كنّ مختطفات من قبل داعش, وبهذه المناسبة نبارك الانتصار نحن كمقاتلات شنكال الى اهالينا في شنكال, ونتوجه بالشكر الى وحدات حماية المرأة التي لم تتدخر الجهود لتحرير المرأة الايزيدية".

(كروب)

ANHA


إقرأ أيضاً