وزير خارجية الدنمارك لوفد مسد: قوات سوريا الديمقراطية حمت العالم

استقبل وزير خارجية الدنمارك “يبه كوفود” وفد من مجلس سوريا الديمقراطية يضم كل من الرئيس المشترك رياض درار ورئيسة الهيئة التنفيذية إلهام أحمد إضافة لممثل شمال وشرق سوريا في الدنمارك وذلك لبحث الشأن السوري العام وفي مقدمتها الأوضاع في شمال شرق سوريا والغزو التركي الأخير.

حسب ما ذكره الموقع الرسمي لمجلس سوريا الديمقراطية ، فقد نقل وفد مجلس سوريا الديمقراطية صورة الاوضاع الإنسانية الكارثية التي جلبها الهجوم التركي، وتعمد الدولة التركية لتغيير تركيبة المنطقة السكانية عبر عمليات التطهير العرقي التي تنتهجها الدولة التركية في الشمال السوري.

تناول اللقاء الهجوم التركي على مدن وقرى الشمال السوري وتقويضها لحالة الهدوء والأمن التي كانت سائدة في مناطق شمال شرق سوريا واستمرار الدولة التركية ومرتزقتها خرق اتفاق وقف إطلاق النار واستهدافها للمدنيين.

كما تطرق وفد مجلس سوريا ديمقراطية الى ضرورة اشراك المجلس في أية عملية سياسية من شأنها وضع حد لنزيف الدم السوري المستمر منذ ثماني سنوات.

ومن جانبه، أكد وزير الخارجية الدنماركية تفهمه وتفهم حكومته لجميع القضايا التي تم نقاشها، مؤكداً على دعم بلاده المستمر لقوات سوريا الديمقراطية قائلاً إن “تلك القوات حمتنا وحمت العالم من الإرهاب وهي قوة حليفة لنا ونحن نددنا وندد بالغزو التركي على المنطقة”.

وفي سياق متصل، التقى وفد مجلس سوريا الديمقراطية مع هيئة الشؤون الخارجية في البرلمان الدنماركي والذي يضم جميع الأحزاب السياسية المشاركة تم خلالها مناقشة الكثير من القضايا التي تهيمن على المرحلة والتي تمر بها شمال وشرق سوريا وخاصة الدور التركي العدائي لمكونات الشعب السوري.

وفي إطار زيارة الوفد التي استغرقت يومين وبحضور أكثر من ٢٠٠ شخص من أبناء الجالية السورية والكردية في الدنمارك أقيمت في العاصمة كوبنهاكن ندوة حضرها وفد المجلس حول أخر التطورات في سوريا وبالتحديد في شمال وشرقها، ودور مجلس سوريا الديمقراطية في الحل السوري ومشاريعه الوطنية والديمقراطية لسوريا المستقبل، حيث دارت نقاشات وطرح خلالها أسئلة على وفد المجلس التي ردَّت وأوضحت الكثير من الأمور والقضايا لأبناء الجالية الكردية والسورية في المملكة الدنماركية.

(م)


إقرأ أيضاً