وزارةُ الدّفاع الرّوسيّة: معطيات تركيّا حول خسائر النّظام عارية من الصّحّة

نفى مركز المصالحة بينَ الأطراف المتحاربة في سوريّا التّابع لوزارة الدّفاع الرّوسيّة، اليوم الجمعة، معطيات تركيّا عن وقوع خسائر في صفوف قوّات النّظام السّوريّ في مدينة إدلب، وأكّد أنّها عارية من الصّحّة.

وقال بيان صادر عن المركز: "تواصل وزارة الدّفاع التّركيّة نشر مزاعم عن خسائر وقعت في صفوف الجيش العربيّ السّوريّ نتيجة لهجمات القوّات التّركيّة العاملة في منطقة خفض التّصعيد في إدلب".

وتجدر الإشارة إلى أنّ الجانب التّركيّ زعم اليوم "القضاء على 63 جنديّاً سوريّاً".

وتابع البيان: إنّ "مثل هذه التّصريحات حول "قصف" القوّات الحكوميّة السّوريّة من قبل وحدات من القوّات المسلّحة التّركيّة، علاوة على ذلك، سقوط جنود سوريّين نتيجة لذلك لا أساس له وعار من الصّحّة".

وتابع: "يلفت مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة الانتباه إلى ضرورة وجود مسؤوليّة لدى وزارة الدّفاع التّركيّة عند تقديم معلومات كاذبة لقيادة البلاد حول الوضع في منطقة خفض التّصعيد في إدلب؛ لأنّ مثل هذه التّصريحات غير المسؤولة لا تسهم إلّا في تصعيد الوضع، واعتماد قرارات متسرّعة لا تلبّي المصالح المشتركة لروسيا وتركيّا".

المرصد: وكالات


إقرأ أيضاً