ورشة العمل لمناقشة قرار مجلس الأمن 1325 بشأن المرأة في الصراعات

تركّزت محاور ورشة العمل التي نظّمها مجلس المرأة السورية يوم أمس في مدينة كوباني، حول قرار مجلس الأمن 1325 بشأن المرأة التي تعتبر فعّالة في إحلال السلام والأمن في زمن النزاعات، وكيفية استفادة المرأة السورية من القرار لتعزيز دورهن لصنع القرار ومشاركتهن في كافة المجالات.

شارك في ورشة العمل التي عُقدت يوم أمس، عضوة الهيئة التنفيذية لمجلس المرأة السورية جيهان محمد، الناطقة باسم المجلس لينا بركات، إداريات وعضوات مجلس المرأة السورية في مقاطعة كوباني وكري سبي ومدينة منبج، وعضوات مؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية.

حيث ناقشت المشاركات في ورشة العمل التي أُقيمت في مركز وقف المرأة الحرة في مدينة كوباني، على قرار مجلس الأمن بشأن المرأة، التي شدّدت على مراعاة خصوصية المرأة وإشراكها في عمليات الحفاظ وبناء السلام في المناطق المتضررة من الصراعات.

ومن خلال النقاشات قدّمت النساء المشاركات اقتراحات وآراء حول حماية المرأة والشابات أثناء الصراعات والنزاعات، والانخراط بشكل فعلي في عملية بناء السلام بموجب القرار.

كما ركّزت النقاشات على إعادة تأهيل المرأة التي عانت من الأزمة واندماجها في المجتمع وتوعية المرأة من التعرض للاستغلال الجنسي، ومطالبة الحكومات المعنية بالتزامها بشكل دائم بتطبيق القرار 1325.

وتطرقت المشاركات إلى مدى أهمية تطبيق هذه القرار في سوريا التي تشهد منذ 8 أعوام حروب وصراعات، كانت  المرأة هي الضحية التي تعرضت لمختلف أنواع العنف والخطف.

وشددن على ضرورة نشر الوعي في المدارس والمنازل، والتركيز المساواة بين الجنسين وتدريب وتأهيل الرجال للتخلص من الذهنية الذكورية والعمل على تعريف المرأة بتاريخها منذ المجتمع الطبيعي والانكسارات التي مرت بها عبر مراحل التاريخ لتتمكن من إيجاد الحلول والتخلص من الضعف.

وفي نهاية الورشة  قدّمت المشاركات آرائهن حول محاور ورشة العمل والمواضيع التي تم النقاش عليها.

(ه ح – ه ح)

ANHA 


إقرأ أيضاً