وحدات الحماية تستنفر وتخمد النيران في أحد أطراف تربه سبية

استجابت وحدات حماية الشعب والمرأة لنداء الإدارة الذاتية وأهالي تربه سبية واستنفرت للمشاركة في إخماد الحريق، وتمكن المقاتلون من إخماد الحرائق في الجهة الجنوبية الشرقية من الناحية، فيما لاتزال النيران مشتعلة في أطراف أخرى.

دعت اليوم الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عموم الشعب للاستنفار للمشاركة في إخماد الحرائق التي تندلع في أراضي ناحية تربه سبية، والتي أحرقت مئات الهكتارات، حيث وصلت النيران حتى مساء اليوم الاثنين إلى قرى "مزكفت وكرديم وكري مركي واوتلجا وآل رشا وبلدة معشوق".

فيما تمكنت فرق الإطفاء من إخماد النيران من إحدى الجهات قبل وصولها إلى محطة عودة للنفط ومحطة كهرباء تربه سبيه.

وبهدف تقديم الدعم لفرق الإطفاء والأهالي، واستجابة لنداء الإدارة الذاتية، شارك المئات من مقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب في إخماد الحرائق، وتمكنوا بعد جهود كبيرة من إخماد الحريق ومنع تمدده في الجهة الجنوبية الشرقية للناحية، فيما لاتزال النيران مشتعلة في الجهة الشمالية، وسط مواصلة فرق الإطفاء ولجان الطوارئ في إقليم الجزيرة وبالتعاون مع الأهالي محاولات إخمادها.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً