وجهاء الرقة : الفرحة الكبرى ستكون بتحرير عفرين من الفاشية التركية

هنأ شيوخ ووجهاء مدينة الرقة قوات سورية الديمقراطية بالانتصار الذي وصفوه ب "انتصار الخير على الشر والاستبداد" الذي حققوه على مرتزقة داعش،  وقالو إن الفرحة الكبرى ستكون بتحرير عفرين من الفاشية التركية.

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية بشكل رسمي هزيمة داعش في آخر معاقله. وجهاء وشيوخ عشائر الرقة هنأوا عبر وكالتنا جميع شعوب شمال وشرق سوريا بالنصر وأكدوا على ضرورة محاربة أفكار داعش.

وجيه عشيرة البو عساف فايز البطران هنأ شعوب سوريا عامة وشعوب شمال وشرق سورية خاصة بالانتصار العظيم على مرتزقة داعش "وإزالة السواد من الخارطة السورية وإنهاء حقبة السواد.

وفي حديثه الموجه الى عوائل الشهداء قال البطران :" نهنيء عوائل الشهداء في مدينة الرقة الذين قدموا فلذات أكبادهم لأجل تحرير الشمال السوري من مرتزقة داعش الإجرامي التي عاثت دماراً وفساداً في المنطقة، ونقول لهم اليوم تم نيل الحرية وإعلان النصر المؤزر على المرتزقة، ودماء ابنائكم لم تكن في مهب الريح بل رسمت طريق النصر لقوات سوريا الديمقراطية".

وتابع البطران :" اليوم أنظار قوات سوريا الديمقراطية تتجه صوب مدينة عفرين، لدحر كل المجاميع الإرهابية وعلى رأسها مرتزقة الاحتلال التركي ليكون شمال وشرق سوريا عصياً على جميع جهات الظلم والاستبداد العالمي".

من جهته قال وجيه عشيرة السخاني عبدالرزاق الحسين إن "نهاية داعش جغرافياً لا تعني نهاية فكره الظلامي الأسود والمرحلة القادمة هي مرحلة محاربة فكر المرتزقة من خلال زيادة النشاط الثقافي وافتتاح الأكاديميات الفكرية في عموم الشمال السوري ليكون لدينا جيل قوي بفكره الحر".

وفي نهاية حديثه قال الحسين "كلنا عفرين الصمود ومعاً من أجل التحرير وستكون الفرحة الكبرى بتحريرها من رجس الفاشية التركية".

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً