واشنطن تتهم طهران بالهجوم على ناقلات النفط وأنقرة تبرر سوء اقتصادها بوجود "مؤامرة"

على ما يبدو أن الهجوم على ناقلتي نفط يوم أمس سيكون له مفاعيل في المنطقة وخاصة أن واشنطن تقول بأن هناك أدلة تدين طهران، في حين يبرر المسؤولون الأتراك أسباب انهيار عملتهم بوجود "مؤامرة".

تطرقت الصحف العالمية الصادرة اليوم الجمعة إلى الهجوم على ناقلتي نفط عملاقتين في الخليج يوم أمس وإعلان ترامب بأن سارا ساندرز ستغادر منصبها نهاية هذا الشهر واتهام المسؤولين الأتراك لوسائل الإعلام وتحميلها مسؤولية تدهور اقتصادهم.

هجوم على ناقلات نفط في الخليج وواشنطن تقول إن لديها أدلة على تورط إيران

وقالت صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية بأن ناقلتي نفط تعرضتا لأضرار كبيرة نتيجة تعرضهما لهجوم، فيما ألقى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو باللوم فيها على إيران.

وفي وقت متأخر من يوم الخميس، أصدر البنتاغون شريط فيديو قال إنه أظهر قارب دورية إيراني يزيل لغمًا من إحدى السفن.

وتثير الهجمات على ناقلات النفط مخاوف من مواجهة عسكرية بين الولايات المتحدة وإيران.

أما صحيفة الواشنطن تايمز الأمريكية فتحدثت عن نفس الموضوع وقالت بأن الأمور سوف تتعقد في المنطقة وأنه وصلت المخاوف من الاشتباك العسكري بين الولايات المتحدة وإيران إلى آفاق جديدة يوم أمس.

المسؤولون الأتراك ونظرية المؤامرة الاقتصادية

فيما تحدثت صحيفة الوول ستريت جورنال الأمريكية عن الوضع الاقتصادي في تركيا وكيف يلقي المسؤولون الأتراك باللوم على صحفيين وأفراد آخرين في مشاكل العملة في الصيف الماضي.

وأطلق ممثلو الادعاء الأتراك تحقيقًا جنائيًا ضد 38 شخصًا، بمن فيهم اقتصاديون ومراسلون من وكالة بلومبرغ الأمريكية، بزعم نشرهما أخبارًا مزيفة وتسبب في فوضى في الأسواق المالية الصيف الماضي، مما أثار مخاوف جديدة بشأن حرية التعبير في ظل حكم رجب طيب أردوغان.

ترامب يعلن أن المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز ستترك منصبها

ونقلت صحيفة التايمز البريطانية عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة نشرها على حسابه في تويتر، إن المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز ستغادر منصبها نهاية يونيو/حزيران.

وأشاد ترامب بسارة ساندرز 36 سنة، التي انضمت إليه خلال حملته الانتخابية لعام 2016 واستلمت من شون سبايسر كسكرتيرة صحفية بالبيت الأبيض في يوليو 2017.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر إن "رائعتنا سارة ساندرز ستغادر البيت الأبيض وتعود إلى ديارها في ولاية أركنساس في نهاية الشهر"، معرباً عن أمله في أن تترشح يوماً ما لمنصب حاكم هذه الولاية، علماً بأن والدها مايك هوكابي سبق له وأن شغل هذا المنصب.

(م ش)


إقرأ أيضاً