واشنطن بصدد الاعتراف بجرائم الإبادة التي ارتكبتها تركيا بحق الأرمن والكرد 

أعلن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي إليوت إنغل والرئيس المشارك في الكونغرس الأمريكي للقضايا الأرمنية فرانك بالون وغيرهم من المشرعين البارزين علنًا أن قرار الاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن سيناقش قريبًا أمام مجلس النواب الأمريكي للتصويت عليه في وقت مبكر من الأسبوع المقبل، بحسب اللجنة الوطنية الأرمنية الأمريكية (ANCA).

وقال إليوت إنغل، رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب "أنا متأكد من أن حكومة تركيا غير راضية عن هذه الخطط، ولكن مرة أخرى، نحن لسنا سعداء بحكومة تركيا".

فيما قال آرام هامباريان، المدير التنفيذي للجنة الوطنية الأرمنية الأمريكية ANCA: "نرحب بهذا التحرك في مجلس النواب الأمريكي للتنديد بجريمة تركيا بخصوص المجازر التي ارتكبها العثمانيون بحق الارمن".

وأضاف "من الواضح أن أردوغان لن يأخذ العقوبات الأمريكية على محمل الجد طالما أن واشنطن لم تعترف حتى الآن بجرائم الإبادة الجماعية للأرمن".

ومن جهته أعلن وزير الدفاع الأمريكي مايك إسبر أن الولايات المتحدة ستعتبر تركيا مسؤولة عن ارتكاب جرائم حرب في حق الكرد، إذا ثبتت صحة التقارير الواردة بهذا الخصوص.

وقال الوزير: "لقد رأينا هذه التقارير ونحاول متابعتها. إنها تقارير مروعة، وإذا ثبتت صحتها فإنها ترتقي لجرائم حرب"، مضيفا أنه شخصياً لا يشكك في صحتها.

(م ش)


إقرأ أيضاً