هيئة الصحة: لم نسجل أي إصابة بفيروس كورونا إلى الآن واتخذنا التدابير اللازمة

أشار الرئيس المشترك لهيئة الصحة في شمال وشرق سوريا جوان مصطفى إلى أنهم لم يسجلوا حتى الآن أي إصابة بفيروس كورونا في المنطقة، فيما أوضح أنهم اتخذوا جميع التدابير اللازمة للوقاية من الفيروس.

باشرت هيئتا الداخلية والصحة، باتخاذ تدابير وقائية للكشف عن حالات يُحتمل أنها مصابة بفيروس كورونا على كافة المعابر في مناطق شمال وشرق سوريا.

وفي هذا السياق صرح الرئيس المشترك لهيئة الصحة في شمال وشرق سوريا جوان مصطفى عن إجراءاتهم التي يقومون بها ، وماهي طرق الوقاية التي سيتبعونها في حال ظهور أي إصابة وماهي الارشادات التي سينصحون بها المواطنين لحماية أنفسهم من هذا الفيروس.

جوان مصطفى قال  في بداية حديثه لوكالتنا ANHA :" إنه بعد ظهور فيروس كورونا في الصين وانتشاره في العديد من الدول،  وفيما بعد دول شرق الأوسط،  نحن كهيئة الصحة في  شمال وشرق سوريا قمنا باتخاذ التدابير اللازمة لسد الطريق أمام ظهور هذا الفيروس في مناطقنا، وعدم انتشاره بين المواطنين لخطورته التي لم يُكتشف أي علاج له حتى الآن.

وأشار مصطفى إلى أنهم قاموا بإنشاء  نقاط طبية  للفحص في جميع المعابر الحدودية مع  مناطق شمال وشرق سوريا، وهناك تُتخذ جميع التدابير الوقائية اللازمة، حيث يتم فحص جميع الوافدين إلى المنطقة .

ولإرشاد المواطنين من خطر الإصابة بهذا الفيروس أشار مصطفى : "  بدأنا بحملة توعية بتوزيع مناشير تشرح طرق الوقاية من فيروس كورونا, بالإضافة إلى شرح أعراض الإصابة به وتعريفه ".

كما وأوضح  إن المنشور  يشرح أعراض الإصابة بالفيروس, والتي قال أنها "تبدأ بالجهاز التنفسي العلوي كالإنفلونزا, وهي: الحرارة, السعال, التهاب الحلق, صداع الرأس, القيء, والإسهال" وهنا يمكننا  إرشاد المواطنين لحماية أنفسهم بعدم التجمع في الأماكن العامة، وخاصة الأطفال وضرورة إرشادهم في النظافة .

وأكد مصطفى أنهم لم يسجلوا أي إصابة بالكورونا في شمال وشرق سوريا ، وفي حال الاشتباه بأي حالة سيتم تحويل المصاب إلى مركز متخصص للتأكد منها والتعامل معها وفق معايير صحية خاصة .

ويذكر ان اعداد الاصابات بهذا الفيروس كثرت في اليومين الماضيين، ببلدان الشرق الأوسط، وخاصة الكويت، العراق، وإيران.

 (سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً