هيئة الاقتصاد تستلم محصولي القمح والشعير من مزارعي إقليم الفرات

تستلم هيئة الاقتصاد بإقليم الفرات محصولي القمح والشعير من المزارعين بسعر 100 ليرة سورية للشعير و160 ليرة للقمح وتخزنه للعام القادم.

بسبب زيادة هطول الأمطار هذا العام في مناطق شمال وشرق سوريا تأخر حصاد محصولي القمح والشعير في إقليم الفرات وتوجهت الحصادات إلى خارج مقاطعة كوباني. كما احترقت مساحات كبيرة من الأراضي المزروعة بسبب رمي أعقاب السجائر وإشعال النيران من قبل أشخاص مجهولين.

وبعد بدء الحصادات بحصاد محصولي القمح والشعير  باشرت هيئة الاقتصاد بإقليم الفرات باستلام كمية كبيرة من المحصول في المخازن حيث تشتري محصول الشعير بسعر 100 ليرة سورية للكيلو غرام الواحد والقمح بـ 160 ليرة سورية.

توجد في كوباني مطحنة واحدة لاستلام الشعير وتقع أمام مشفى الأمل ومنذ 25 أيار تستلم يومياً 700 طن من الشعير كما توجد صوامع للقمح في قرية روفي وناحية جلبية وبدأت باستلام محصول القمح منذ 1 حزيران وتستلم كل منهما يومياً قرابة 800 طن من القمح.

وفي مقاطعة كري سبي/ تل أبيض توجد صوامع الحبوب في عين عيسى وصغيرات وتستلم يومياً قرابة 700 طن من القمح، كما يتم استلام 600 طن من محصول الشعير في Delhliyê

ويبلغ استيعاب صوامع إقليم الفرات المتواجدة في عين عيسى والصغيرات وجلبية وروفي أكثر من 13 ألف طن من القمح. كما تتم التحضيرات  لاستلام محصول القمح في أكبر مخزن للحبوب في  شركراك، والذي يمكن تخزين 120 ألف طن من القمح فيه.

وفي هذا السياق قال الإداري في لجنة الاقتصاد بمقاطعة كوباني خليل شيخ مسلم:" نحن مستعدون لاستلام محاصيل المزارعين كافة لنبيعها لهم في العام القادم بأسعار تناسبهم وترضيهم".

(م م)

ANHA


إقرأ أيضاً