هجوم لـ "بوكو حرام" في نيجيريا يوقع 65 قتيلاً

ارتفعت حصيلة القتلى في هجوم شنته جماعة "بوكو حرام" شمال شرقي نيجيريا إلى 65 قتيلا، وأكثر من 10 جرحى.

ونقلت وكالة "فرانس برس"، اليوم الأحد عن رئيس حكومة ولاية بورنو، محمد بولاما، قوله: "ثمة 65 قتيلا و10 جرحى"، وهو رقم يتجاوز بكثير الحصيلة الأولية (ما بين 23 و30 قتيلا) للهجوم.

وبحسب بولاما، فقد اعتدى عناصر "بوكو حرام"، مساء السبت، على قرويين شاركوا في مراسم تشييع في قرية تقع بالقرب من عاصمة الولاية، مايدوغوري.

وأوضح المسؤول أن أكثر من 20 شخصا قتلوا في مكان المراسم، فيما قتل عشرات آخرون لدى محاولتهم ملاحقة المهاجمين.

ووفقا لبولاما، فقد جاء هجوم السبت كعملية انتقامية شنتها "بوكو حرام" بعد مقتل 11 من عناصرها على يد سكان القرية لدى اقتراب الجماعة منها، ووقوع 10 بنادق آلية تابعة لها في أيدي القرويين، قبل أسبوعين.

وأكد بونو بكر مصطفى، قائد قوة محلية للدفاع الذاتي تحارب "بوكو حرام"، حصيلة الضحايا، لكنه قدم رواية مختلفة قليلا للأحداث، قائلا: "قتل 23 شخصا عندما كانوا في طريق عودتهم من الجنازة، فيما قتل 42 آخرون لدى ملاحقتهم للإرهابيين".

وتعد بورنو معقلا رئيسا لكل من جماعة "بوكو حرام المتطرفة ومرتزقة داعش في غرب إفريقيا" المتصل بها. وأسفرت هجمات "بوكو حرام"، خلال نحو عشر سنوات من نشاطاتها، عن مقتل أكثر من 27 ألف شخص وتشريد نحو مليونين في هذا الجزء من نيجيريا.

المصدر: وكالات


إقرأ أيضاً