هجمات واشتباكات في عدة محافظات يمنية

تستمر المواجهات بين القوات الحوثية من جهة والجيش اليمني من جهة أخرى في جبهات محافظات صعدة والضالع والجوف، وسط سقوط قتلى من الطرفين.

أعلنت قوات أنصار الله الحوثي عن شن هجوم جوي بطائرة مسيرة على تجمعات للجيش السعودي في قطاع عسير جنوب غربي السعودية.

وبحسب ما أعلنته المسيرة نت الناطقة باسم القوات الحوثية، أن الحوثيين نفّذوا هجوماً بطائرة قاصف "ك2" على تجمعات للجيش السعودي في الربوع بقطاع عسير جنوب غربي السعودية.

بينما أحبطت قوات الجيش اليمني مسنودة بمدفعية قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، هجوماً للقوات الحوثية بمدينة الصفراء في صعدة.

وبحسب ما نقله قائد لواء الكواسر لوكالة سبأ اليمنية أن قوات الجيش اليمني أحبطت هجوماً للقوات الحوثية في جبهة الرزامات بمديرية الصفراء بمحافظة صعدة ولقي العديد من عناصر أنصار الله مصرعهم وأصيب آخرون.

وفي محافظة الضالع، أفادت مصادر ميدانية لسكاي نيوز بسقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف القوات الحوثية خلال كمين محكم في منطقة قردح شمالي مديرية قعطبة، شمالي محافظة الضالع، وخلال تصدي الجيش اليميني لهجوم في جبهة العبارى ـ حبيل مشيّع ـ الريبي غربي مديرية قعطبة.

وفي سياق متصل أعلن الجيش اليمني عن مقتل 15 عنصراً من القوات الحوثية في موجهات عنيفة بمحافظة الجوف الحدودية مع السعودية.

وبحسب رئيس عمليات اللواء 122 مشاة في الجيش اليمني، العقيد محمد درهم، فإن "مجموعة من عناصر الحوثيين حاولت التسلل إلى مواقع للجيش في جبهة حام بمديرية المتون غرب الجوف". وأكّد بأنهم  "أحبطوا محاولة الحوثيين وسقوط أكثر من 15 قتيلاً وإصابة آخرين".

ومن جهتها ذكرت المسيرة نت الناطقة باسم أنصار الله، إن القوات الحوثية شنت عملية هجومية على مواقع للجيش اليمني في جبهة حام بمديرية المتون بمحافظة الجوف اليمنية.

كما أطلقت القوات الحوثية صاروخاً محلي الصنع نوع زلزال1 "مداه 3 كيلو مترات" على تجمعات للجيش اليمني خلال العملية التي أسفرت عن مقتل 5 عناصر من الجيش اليمني وإصابة 15 آخرين وإعطاب دبابة بصاروخ موجّه وآلية.

ويُذكر أن القوات الحوثية المدعومة إيرانياً بدأت بالانسحاب من موانئ الحديدة ورأس عيسى والصليف على الساحل الغربي لليمن صباح أمس السبت، وتحت مراقبة أممية.

ويشهد اليمن صراعاً طويلاً منذ عام 2015 بين القوات الحوثية الموالية لإيران والجيش اليمني المدعوم من قبل التحالف العربي بقيادة السعودية، وقتل خلال الحرب حوالي 10 آلاف شخص، بحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية.

(م ح)


إقرأ أيضاً