نيوزيلاندا تبدأ بدفن جثامين ضحايا الهجوم على المسجدين

بدأت السلطات النيوزيلاندية, اليوم الاربعاء, بدفن جثماني اثنين من ضحايا الاعتداء الذي استهدف مسجدين يوم الجمعة وأودى بحياة 50 شخصاً.

مركز الأخبار

أفادت وكالة فرانس بريس بأن  مئات الأشخاص شاركوا اليوم الاربعاء في تشييع جثماني اثنين من ضحايا اعتداء كرايستشيرش الذي استهدف مسجدين الجمعة وأودى بحياة 50 شخصا.

وأشارت الشرطة بأنه جرى التعرف على هوية 21 ضحية حتى ليل الثلاثاء وبأنه سيجري التحضير لدفن الجثامين. من جانبها، تعهدت رئيسة الوزراء النيوزيلاندية جاسيندا أرديرن بسن قوانين أكثر صرامة بشأن حمل السلاح "ستتحقق العدالة لأسر الضحايا"، مضيفة أنها لن تنطق اسم المسلح المشتبه به أبدا.

وأعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن بدورها الوقوف دقيقتي صمت الجمعة المقبل في الذكرى الأسبوعية لمجزرة المسجدين، إضافة إلى بث الأذان على الهواء مباشرة عبر الإذاعة والتلفزيون.

وقالت أرديرن اليوم الأربعاء في مؤتمر صحفي بمدينة كرايس تشيرش: "أعرف من الكثيرين أن هناك رغبة في إظهار الدعم للجالية المسلمة عند عودتهم إلى المساجد وخاصة يوم الجمعة، كما هناك أيضا رغبة لدى النيوزيلنديين في إحياء مرور الأسبوع الذي انقضى منذ وقوع الهجوم الإرهابي".

وتابعت: "تماشيا مع هذه الرغبة، سنعلن الوقوف دقيقتي صمت يوم الجمعة، كما سنبث الأذان على نطاق البلاد عبر التلفزيون والإذاعة الوطنيين".

 

 

 

 


إقرأ أيضاً