نورديك مونيتور: اتفاق سري تركي – روسي على حساب سكان شمال وشرق سوريا

كشف موقع نورديك مونيتور المختص بالشؤون التركية والذي يتخذ من السويد مقراً له بأن كل من أنقرة وموسكو، وقعتا اتفاقية سرية تسمح للمجموعات المرتزقة التي تدعمها تركيا بمهاجمة مناطق شمال وشرق سوريا مقابل تخلي تركيا عن إدلب، بحسب ما كشفه أحد نواب المعارضة البارزين في البرلمان التركي.

ووفقًا لـ"أونال شفيكوز"، وهو نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض، فإن تركيا وروسيا وقعتا اتفاقية سرية تسمح للمجموعات المرتزقة التابعة لتركيا بمهاجمة مناطق شمال وشرق سوريا. ووفقاً لشفيكوز، كان على تركيا أن توافق في المقابل على سحب قواتها ومعداتها العسكرية من إدلب.

وفي 6 مايو 2019، قدم شفيكوز سؤالاً برلمانياً يسأل فيه وزير الخارجية التركي إذا كان هذا الادعاء صحيحاً. ورفض الوزير الإجابة على السؤال، رغم أنه سيضطر إلى تقديم إجابة في غضون أسبوعين، وفقاً للمادة 98 من الدستور التركي.

كما اتهم شفيكوز الحكومة التركية بالتدخل في السياسة الداخلية السورية.

ويرى الموقع بأن الحكومة التركية تسعى لكسب الدعم من الجهات الدولية الفاعلة في سوريا لتدخلاتها العسكرية. ودفعت الحماسة الأمريكية في سوريا أنقرة إلى الاقتراب من موسكو. ويبدو، بحسب الموقع، أن تركيا أرادت إبرام صفقة مع روسيا على حساب الكرد في سوريا، مما قد يؤدي إلى تغيير الولايات المتحدة من رأيها.

ويعتقد الموقع أن شفيكوز قد حصل على الصفقة السرية نتيجة اتصالاته المُكثّفة في وزارة الخارجية، حيث خدم سنوات عديدة ويحظى باحترام كبير بين أعضاء السلك الدبلوماسي التركي.

(م ش)


إقرأ أيضاً