نساء منبج: شعب شمال سوريا بات يدرك السياسات التركية ويرفض الاحتلال

أكدت النساء المشاركات في فعالية الدروع البشرية في مقاطعة كوباني تضامنهن مع النساء المعتصمات، تنديداً بالتدخلات التركية في مناطق شمال وشرق سوريا وشددن على ضرورة توحيد صفوفهن للحفاظ على المكتسبات التي تحققت بدماء الشهداء.

شارك المئات من أهالي مقاطعة كوباني، ونساء مدينة منبج في فعالية الدروع البشرية التي تستمر في  قرية قرة موغ  في يومها الـ11، تنديداً بتهديدات الدولة التركية باحتلال مناطق شمال وشرق سوريا.

وخلال الفعالية ألقت إدارية مجلس المرأة في مدينة منبج هلا حسن كلمة، أشارت فيها إلى  تضامن نساء مدينة منبج مع النساء المعتصمات في المناطق المحررة، رافضات الاحتلال التركي لمناطق شمال وشرق سوريا.

وشددت هلا حسن في كلامها  على ضرورة التكاتف وتوحيد الصفوف من أجل حماية المكتسبات والقيم التي تحققت بدماء الشهداء، والتصدي لكافة هجمات الدولة التركية الفاشية.

ومن جهتها قالت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الإدارة المدنية في مدينة منبج نزيفه خلو بأن الدولة التركية هي الداعم الأول للإرهاب وتريد احتلال هذه المناطق، مثلما احتلت عفرين وباقي مدن سوريا".

وأضافت نزيفه بأن الدولة التركية تحاول تخريب  مفهوم  التعايش المشترك ومشروع الأمة الديمقراطية الذي يطبق الآن في مناطق شمال وشرق سوريا، وأن الشعب في شمال وشرق سوريا بات يدرك هذه السياسات التي تتبعها دولة الاحتلال التركي وسيدافع بكل قوته عن أرضه و شعبه.

(ه ح/ م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً