نساء كوباني: مطالب ليلى كوفن هي مطالبنا

نددت نساء مقاطعة كوباني بالعزلة المشددة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وحيّت النساء مقاومة المضربين عن الطعام وناشدن المنظمات الدولية لرفع العزلة عن أوجلان.

اعتقل قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان في 15 شباط 1999 بمؤامرة دولية وهو معتقل منذ أكثر من 20 عاماً في سجن ايمرالي، ومنذ عام 2015 منعت السلطات التركية اللقاء بأوجلان. وبهدف تحرير قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان يقوم أبناء الشعب الكردي وخاصة النساء بالكثير من النشاطات والفعاليات.

ومن هذه الفعاليات فعالية الإضراب عن الطعام في باكور كردستان بطليعة البرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي والرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي ليلى كوفن والتي انضم إليها العشرات من الأشخاص.

وفي هذا السياق عبّرت نساء مقاطعة كوباني عن آرائهن لوكالتنا وقلن بأن مطالب ليلى كوفن ورفاقها هي مطالبهن.

المواطنة عائدة شيخ محمد ناشدت القوى الدولية لرفع العزلة عن أوجلان وقالت:" سنكون دائماً في الساحات حتى تحرير القائد. لماذا لا تقول الدول بدورها؟ ما هو ذنب القائد؟ ليعلم العدو بأننا سنستمر في فعالياتنا حتى تحرير القائد وسنسير على طريق ليلى ورفاقها".

المواطنة أمينة دابان استنكرت العزلة المفروضة على القائد أوجلان وقالت:" أحيي المناضلة ليلى كوفن وأبارك مقاومتها. بفكر القائد تحررت المرأة وبالفكر نفسه سنحرر القائد".

بدورها أوضحت الأم فاطمة محمد أن مطالب ليلى كوفن هي مطالبهم وقالت:" نريد أن يخرج القائد من السجن ونعيش معاً بحرية، حلمنا هو تحرير القائد. نحيي ليلى كوفن ورفاقها ونتمنى النصر لهم".

المواطنة فاطمة أوسو  بيّنت أن المرأة تحررت بفضل فكر وفلسفة القائد أوجلان، وقالت:" أسر الجسد لا يعني أسر الفكر، كما تقول الرفيقة ليلى كوفن تأخرنا في البدء بالفعالية يجب أن نسرع ونحرر القائد آبو، مقاومتنا هي حياتنا".

واختتمت فاطمة حديثها بالقول:" نناشد كافة نساء العالم ونساء كردستان أن ينهضن ويشاركن في الفعاليات لتحرير القائد".

(م م)

ANHA


إقرأ أيضاً