نساء عفرين: سنرفع وتيرة النضال كما طلب أوجلان

أشارت نساء عفرين بأن ما ركّز عليه قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان في رسالته الأخيرة سيحققنه بالمقاومة ورفع وتيرة النضال، وأكّدن بأنهن سيبقين على خطى وفكر وفلسفة القائد أوجلان، الذي يدعو للسلام.

استمدت شعوب ومكونات شمال وشرق سوريا، وكردستان المعنويات والقوة من رسالة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان بعد سنوات من فرض الحكومة التركية العزلة المشدّدة عليه، ومنعها لقاء المحاميين وعائلة القائد أوجلان به.

ولعل أكثر من استمد القوة والمعنويات من فكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان هنّ النساء حيث حثّ القائد بفكره إلى حرية المرأة، وبهذا الخصوص التقت وكالتنا ANHA  مع نساء عفرين اللواتي يقاومن في مقاطعة الشهباء بعد الرسالة التي وجهها القائد أوجلان.

حيث هنأ القائد أوجلان في رسالته المضربين عن الطعام لتحقيق هدفهم بعد مقاومة دامت 200 يوماً وأكّد بأن المقاومة كانت فكرياً وليس جسدياً، وجاء في مضمون الرسالة " باستطاعتنا إيجاد حل للأزمة السورية التي تستمر منذ عام 2011 وحتى الوقت الحاضر دون أي حل من قبل الدول الأوربية، وحمّلت الرسالة إعطاء الشعب الكردي حقوقه".

وفي هذا السياق قالت آسيا عمر عبدو "المحامين الذين التقوا مع القائد وحمّلوا للشعوب رسالة القائد التاريخية، والذي عاود الحديث حول السياسة التركية في المنطقة".

وأكّدت آسيا بأنهن سيسرن على خطى ونهج القائد أوجلان، وقالت "أضربت ليلى كوفن عن الطعام بمقاومتها الفكرية والجسدية، لذلك وصلت لمطلبها ومطلب الملايين من الشعب الكردي في رفع العزلة عن القائد أوجلان.

وبدورها تطرقت خديجة رشو حول مضمون رسالة القائد أوجلان، وقالت بأن مفتاح حل الأزمة السورية سيكون بفضل مقاومة الشعب الكردي ونضاله في تطبيق أخوة الشعوب ووحدتها دون التقسيم أو الانفصال عن بعض.

أما المواطنة زلوخ علي عمر عبرت عن فرحتها وسعادتها بعد سماع رسالة القائد أوجلان بعد سنوات من العزلة المفروضة عليه، وطالبت من الشعب الكردي النضال لنيل حقوقه.

(آ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً