نساء عفرين يتحضرن لاستقبال يوم المرأة العالمي

تستعد نساء عفرين لاستقبال  8 آذار يوم المرأة العالمي, بافتتاح ورشة للأعمال اليدوية والألبسة الفلكلورية في مُخيم سردم في مقاطعة عفرين، تحضيراً للمناسبة.   

يبدأ الربيع (شهر آذار) بلون المرأة الذي يُعبر عن تضحيات النساء المقاومات ضد أشكال اللامساواة والعنف، بنشاطات وفعاليات متنوعة.

وأولى هذه الفعاليات الاحتفال بيوم المرأة العالمي، حيث تقوم نساء مقاطعة عفرين خلال هذه الأيام بالتحضيرات والتجهيزات قبيل حلول المناسبة التي تصادف الثامن من آذار/مارس الجاري.

وتتضمن هذه التحضيرات خياطة الزي الفلكوري الكردي، ولذلك افتتحت ورشة لهذا الغرض، لتجهيز الأعمال اليدوية والألبسة الفلكلورية للنساء في مُخيم سردم بمقاطعة الشهباء، بسبب الزيادة في الطلب عليها،وكذلك صناعة (الإكسسوارات والصوف والحقائب).  

و تضم الورشة 4 ماكينات خياطة، و يعمل فيها 6 نسوة في خياطة الألبسة، وأخريات في الأعمال اليدوية، ، حيث تقوم النساء بشراء الأقمشة، وأخذ المقاسات لتجهيزها قبل عيدي المرأة في 8 آذار، وعيد النوروز.  

الإدارية في مجلس المرأة لمخيم سردم نسرين سليمان قالت:" هدفنا الأول من المشروع هو إظهار التراث الكردي وزيادة  خبرات النساء، مشروعنا يشمل الأعمال التراثية واليدوية وسنتابع العمل حتى عيدي المرأة والنوروز".

وبحسب عضوة لجنة المرأة في مُخيم سردم أليف محمد أن الألبسة الفلكلورية ستباع بأسعار منخفضة عن السوق تتناسب مع أوضاع كافة النساء.

وقالت أليف عن التحضيرات:" هذه التحضيرات ليوم 8 أذار يوم المرأة العالمي، حيث قمنا بشراء كميات محدودة من الأقمشة بأنواع وألوان مختلفة لخياطة اللباس الفلكلوري الكردي، ونبيعه بسعر أقل من السوق".

إحدى الخياطات في الورشة حورية مصطفى قالت:" بعد تهجيرنا قسراً الى مقاطعة الشهباء اقترحنا افتتاح هذا المشروع الخاص بالنساء في المُخيم ضمن الإمكانات المتاحة، وتتم خياطة كافة الموديلات حسب الطلب".

الجدير بالذكر أنه سيتم افتتاح معرض لكافة الأعمال اليدوية واللباس الفلكلوري قبل حلول عيد المرأة في 8 آذار.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً