نساء دير الزور: نبارك انتصار قسد والمرأة المقاتلة ونتمنى أن يكون النصر القادم في عفرين

عبّر عدد من النساء في دير الزور خلال احتفالية ذكرى تأسيس حزب سوريا المستقبل عن فخرهن بانتصارات قوات سوريا الديمقراطية والمرأة المقاتلة ضمن صفوفها، وتمنين أن يكون النصر القادم بتحرير عفرين ونسائها من المحتل التركي ومرتزقته.

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية في الـ 23 من شهر آذار المنصرم الانتصار على مرتزقة داعش بعد تحرير آخر معاقلهم في الباغوز. وبهذا الصدد باركت نساء من دير الزور مشاركات في احتفالية ذكرى تأسيس حزب سوريا المستقبل هذا الانتصار على كافة النساء، وعبرن عن فخرهن بقوات سوريا الديمقراطية ومقاومة المرأة ضمن صفوفها.

وفي هذا السياق أكدت العضوة في مكتب المرأة لحزب سوريا المستقبل في دير الزور عائشة مسعود أنهن "يحتفلن اليوم بمناسبة مرور عام على تأسيس حزب سوريا المستقبل وبالنصر العظيم الذي حققته قوات سوريا الديمقراطية بتحرير دير الزور من مرتزقة داعش الذين حرموا المرأة من أبسط حقوقها وجعلوها سبية تباع في الأسواق".

كما باركت الرئيسة المشتركة لمكتب حزب سوريا المستقبل في دير الزور، سوريا الأحمد "تحرير دير الزور على يد قوات سوريا الديمقراطية ونتمنى النصر الأكبر بتحرير عفرين المحتلة وطرح المحتل التركي ومرتزقته منها"، وأضافت: "بتحرير دير الزور تستعيد المرأة مكانتها ودورها الريادي في إدارة المجتمع".

وأشارت المقاتلة في وحدات حماية المرأة بريتان أمانوس إلى أن داعش انتهى عسكرياً وجغرافياً بإعلان النصر عليه، ووصفت انتصار قوات سوريا الديمقراطية بنصر للإنسانية، وقالت :" نعاهد شعبنا عامة وكافة النساء بأننا سنصعد المقاومة والنضال في جميع المجالات السياسية والعسكرية والمدنية لبناء مجتمع يعمه الأمن والسلام وتحرير كل شبر من أرضنا وكل امرأة تتعرض للظلم والإنكار".

كما تحدثت الإدارية في إدارة المرأة في دير الزور هيام الأحمد التي باركت مرور عام على تأسيس حزب سوريا المستقبل وهنأت انتصارات قوات سوريا الديمقراطية بتخليصها الأرض والشعب من ظلام المرتزقة، داعية كافة النساء لتوحيد الصف وتصعيد نضالهن وإكمال مسيرة الحرية وبناء مجتمع حر ديمقراطي.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً