نساء دير الزور: سنصعد النضال لردع الاحتلال وتحرير عفرين

أشارت النساء في ريف دير الزور بأنهن لن يقبلن باحتلال عثماني آخر على مناطق شمال وشرق سوريا، و بأنهن اخترن طريق المقاومة وسيستمررن في ذلك.

خرجت العشرات من نساء دير الزور يوم أمس  في تظاهرة نظمتها إدارة المرأة في ريف دير الزور، ضمن الحملة التي أطلقها مجلس المرأة على مستوى شمال وشرق سوريا ضد التهديدات التركية تحت شعار" توحدنا، انتصرنا، سنقاوم، لنحمي".

والتقت مراسلة وكالتنا مع بعض النساء المشاركات في المظاهرة، واستطلعن آراءهن حيال التهديدات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا.

 الإدارية في مجلس المرأة في منطقة الجزرات، زهرة التايه قالت: "إننا كنساء سنقف في وجه أي انتهاك أو اعتداء على أرضنا، و بوحدتنا و تكاتفنا لن نسمح باحتلال تركي آخر لمناطقنا، و سنُصعّد نضالنا لتحرير عفرين من جيش الاحتلال التركي و مرتزقته".

بينما الإدارية في مجلس المرأة في بلدة الصّور، مرادي أحمد أشارت بأن المرأة في شمال وشرق سوريا ساهمت بتصعيد روح الثورة وحققت إنجازات عظيمة بمقاومتها الحرة، ولا تزال تناضل لبناء مجتمع ديمقراطي تسوده العدالة".

وأضافت مرادي أحمد،" إننا كنساء دير الزور لن نسمح لتركيا بإنشاء دولة عثمانية على أرضنا بحجة إنشاء منطقة آمنة ".

ومن جهتها قالت العضوة في مجلس المرأة في مدينة البصيرة، مريم العكلة :" لقد بدأت تركيا منذ أكثر من عام بالاعتداء على الأراضي السورية، حيث قامت بارتكاب  أبشع العمليات الإجرامية وانتهكت جميع الحقوق المدنية والاجتماعية، وبأننا اخترنا طريق المقاومة وسنستمر بالمقاومة، ونطالب العالم بالوقوف بجانب الشعب السوري ".

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً