نساء حلب: ليلى كوفن صدى صوت نساء العالم

"حملة إضراب البرلمانية ليلى كوفن هو صدى صوت للجميع، حيث أثبتت من خلال مقاومتها بأن النساء أصحاب إرادة وصمود"، بهذه الكلمات عبرت عدد من نساء الشيخ مقصود عن استمرارهن بفعاليات المقاومة حتى تحقيق مطالب ليلى كوفن.

تولين حسن- حنان محمد/ حلب

في يومها الـ 24 بعد المئة، وفي الوقت الذي تتدهور فيه حالتها الصحية والجسدية يوماً بعد يوم، تستمر البرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي  في جولميرك ليلى كوفن بإضرابها عن الطعام للمطالبة برفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

ومع استمرار حملة الإضراب، يزداد الشعب الكردي اصراراً على المقاومة حتى رفع العزلة عن أوجلان وبالأخص النساء.

سهام مصطفى أكدت خلال حديثها مع وكالتنا ANHA بأن حملة إضراب البرلمانية ليلى كوفن كانت صوت وصدى لجميع العالم والتي أثبتت من خلال مقاومتها بأن النساء أصحاب إرادة وصمود، وقالت "تلك المقاومة رفعت من معنوياتنا نحن كنساء الشيخ مقصود، لذا بدورنا سنستمر بفعالياتنا لنصعّد من وتيرة النضال ونرفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان".

مضيفة بالقول "البرلمانية ليلى كوفن لا تتراجع عن إضرابها حتى رفع العزلة عن القائد، ونحن بدورنا سنصعّد من وتيرة نضالنا لنقف أمام أطماع الدول المتآمرة".

في حين أشارت صباح خليل بأن هدف الدول المتآمرة وعلى رأسهم الاحتلال التركي من العزلة على أوجلان هو ضرب ثورة روج آفا التي عرفت بثورة المرأة، لذا نحن كنساء زاد إصرارنا على المقاومة ومثالها الأكبر مقاومة المناضلة ليلى كوفن بإضرابها عن الطعام بمساندة المئات من نساء العالم.

وأضافت قائلة، "في كل يوم تستمر فيها ليلى كوفن حملتها يزداد إصرارنا على المقاومة، نحن ندعمها، وسنحرر من سجون إمرالي لأنه وبحرية القائد تتحرر المرأة".

بدورها نوهت المواطنة زينب عبد القادر بأن الدولة التركية ولكي تحد من فعاليات الشعب سمحت لشقيق أوجلان برؤيته، وأضافت بالقول "لن نقع في فخ الألاعيب التركية ومن خلال مقاومة ليلى كوفن سنحرر قائدنا".

 (س و)

ANHA


أخبار ذات صلة