نساء حلب: استشهاد المناضلة هفرين خلف هي بداية لنصر

"الهجمات على شمال وشرق سوريا هي لأضعاف الشعب السوري ومقاومته، واستشهاد المناضلة هفرين هي بداية لنصر" هكذا عبرت نساء مدينة حلب عن دعمهن لمقاومة أهالي شمال وشرق سوريا.

وجاء ذلك خلال استطلاع آراء النساء المشاركات في خيمة التضامن مع مقاومة شمال وشرق سوريا وعزاء الأمين العام لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف.

المواطنة روشان محمد قالت " الهجمات هي عبارة عن مؤامرة كالتي حصلت في عفرين التي تؤدي بحياة المدنيين دون أسباب، وتشرد الآلاف من الشعب".

واستنكرت المواطنة شيراز سليمان، الهجمات ووجهت قولها للرأي العام "يكفي هذا الصمت حيال إيقاف الهجوم على شمال وشرق سوريا، هم يتحدثون بشيء وينفذون شيء ثاني، هل من المعقول ليس هناك دولة في العالم لا تستطيع إيقاف تركيا عند حدها، ويكفي دماً ونريد فقط العيش بالسلام".

‘استشهاد الرفيقة هفرين خلف هي بداية لنصر‘

فيما نددت المواطنة صبيحة عفاشة، بالهجوم التركي على الشمال السوري وقالت "أخذ منا هذا الهجوم ياسمينة سوريا المناضلة هفرين خلف التي سطرت أروع الملاحم البطولية في مسيرتها البطولية للنساء أمام طريقنا للنصر واستشهادها هو بداية للنصر لنا ولسوريا ولكل أم سورية ضحت بشهيد".

وبيّنت صبيحة عفاشة، أن "الهدف من الهجوم هو إضعاف النساء والشعب السوري ومقاومته نحن كسوريين من عرب وكرد وغيرنا من مكونات باقواً على درب النضال ولننتصر في سبيل سوريا ووحدة أراضيها".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً