نساء الطبقة يؤكّدن وقوفهن إلى جانب المقاومة حتى تحرير آخر شبر من سوريا

أكّدت نساء الطبقة مواصلة المقاومة والنضال حتى تحرير آخر شبر من الأراضي السورية المحتلة من قبل تركيا وهدم جدار التقسيم، الذي يبنيه الاحتلال التركي في محاولة منها لتقسيم سوريا.

نظّمت إدارة المرأة في الطبقة تظاهرة بصدد ممارسات الاحتلال التركي في المنطقة وبناء جدار التقسيم، حيث شارك في التظاهرة العشرات من نساء المدينة.

وخلال التظاهرة رصدت وكالتنا آراء عدد من النساء المشاركات في التظاهرة، منهن الرئيسة المشتركة للمجلس التشريعي بالطبقة هند العلي، الرئيسة المشتركة للاتحاد الرياضي في الطبقة شذى المحمد، نائبة رئيسة لجنة المرأة بالطبقة وعد محمد، الاِدارية بإدارة المرأة بالطبقة زهرة الحمادة والمواطنة صفاء الأحمد.

وقد توحّد رأي النساء في اللقاءات والذي تركز على التنديد ورفض الاحتلال التركي لعفرين وأي شبر من الأراضي السورية واستنكار الصمت الدولي، إزاء ما يقوم به الاحتلال التركي من محاولة لتقسيم سوريا، وبناء جدار التقسيم و ما يحصل من انتهاكات لحقوق الانسان بحق أهالي عفرين والمناطق المحتلة.

كما وأشارت النساء الى أطماع أردوغان في الأراض السورية ومحاولة استرجاع أمجاد أجداده العثمانيين وتكرار سيناريو لواء إسكندرون في عفرين، مؤكّدات في الوقت ذاته أن حلمه هذا لن يتحقق طالما أن المقاومة مستمرة.

وأكّدن وقوفهن إلى جانب المقاومة حتى تحرير جميع الأراضي المحتلة  وهدم جدار تقسيم سوريا.

(كروب/آ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً