نساء الشيخ مقصود: مستمرات في مساندة ليلى كوفن ورفاقها

جدّدت نساء الشيخ مقصود بمدينة حلب تضامنهن مع ليلى كوفن ورفاقها المضربين عن الطعام، مؤكّدات أن مقاومة ليلى كوفن زلزلت العالم وجعلت مقاومتها طريقاً لرفض الظلم.

يستمر الأهالي في شمال وشرق سوريا بالتضامن مع مقاومة البرلمانية ليلى كوفن التي تستمر في إضرابها عن الطعام لأكثر من 200 يوم، وناصر ياغيز والمئات من المعتقلين داخل السجون التركية.

من حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، أكّدت المواطنة كردستان نبو أنهن يساندن ليلى كوفن ورفاقها خلال الفعاليات التي تُنظم في الحي، والتي كانت من إحدى المشاركات في خيمة الاعتصام التي نُصبت بتاريخ 7 مايو، مشيرة "مشاركتي كان واجباً علي لدعم مقاومة المرأة ضد الظلم والمستبدين".

كردستان نبو أضافت أن ليلى كوفن بفعاليتها أعطت معنى المقاومة العظيمة، كما مثلّت المرأة القوية التي استمدت منها الآلاف من نساء العالم القوة والإرادة.

جيهان حسن قالت بدورها إن مقاومة ليلى كوفن زلزلت العالم وجعلت مقاومتها طريقاً لرفض الظلم والعبودية.

وتابعت قائلة "نحن نساء الشيخ مقصود لن نوقف نشاطاتنا حتى يتم تلبية مطالب ليلى كوفن ورفاقها، ونقف معها جنباً إلى جنب التي أصبحت رمزاً للمرأة المقاومة، وهي تهدد حياتها مع الآلاف من المضربين الذين ساروا على نهج ليلى كوفن".

أما المواطنة روشين جمو قالت "نستمد إرادتنا من ليلى كوفن ورفاقها التي هزّت عرش الفاشية بإضرابها عن الطعام، وسنواصل مسيرة ليلى كوفن حتى رفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ونيل حريته من سجن إيمرالي".

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً