نساء الرقة: هزيمة داعش هو ترسيخ لأسس حرية المرأة

هنأت نساء من الرقة، انتصار قوات سوريا الديمقراطية، و هزيمة داعش، على ذوي الشهداء، وتمنين بأن يكون النصر القادم في عفرين المحتلة.

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية في الـ23 من شهر آذار الجاري، هزيمة مرتزقة داعش بعد تحرير آخر معاقلهم في شمال وشرق سوريا.

وبهذا الصدد أشارت نساء من الرقة بأن قوات سوريا الديمقراطية وفت بوعدها وخلصت البشرية من الظلم.

فاطمة الأحمد قالت "بعد مرور خمسة أعوام من الظلم والتشرد والتهجير،  نحتفل اليوم بانتصار عظيم، يعتبر انتصاراً للعالم برمته ألا وهو هزيمة داعش".

وتابعت فاطمة حديثها بالقول "عانينا نحن النساء من ممارسات المرتزقة  اللاأخلاقية بحقنا، لذا نحن الأكثر سعادة بهذا الانتصار، لذا نعاهد بدورنا  بأننا سوف نكمل مسيرة الشهداء في ترسيخ مبادئ الأمة الديمقراطية".

ولفتت خديجة شحادة بأن قوات سوريا الديمقراطية وفت بوعدها للأهالي وخلصت البشرية من الظلم الممارس بحقهم، "نبارك هذا النصر على كافة الأهالي وبالأخص أمهات وزوجات الشهداء الذين بفضلهم تحررت كافة مناطقنا".

وقالت خديجة "فرحتنا لن تكتمل إلا بتحرير عفرين من الاحتلال التركي وتخليص نساء المنطقة من الظلم الممارس بحقهم".

وبدورها نوهت شهرزاد محمد بأن النساء كن الأكثر تضرراً من ممارسات المرتزقة، حيث سلبت حريتهن ومنعن من ممارسة حياتهن بشكل طبيعي، "يعتبر هذا الانتصار هو انتصار للمرأة بالدرجة الأولى وخاصة مع التضحيات التي قدمتها المقاتلات".

وبدورها قالت المواطنة نجاح الأحمد "قواتنا التي بدأت من كوباني، انتهت بالقضاء على المرتزقة في آخر معاقلهم في شمال وشرق سوريا، لذا فإن القضاء على المرتزقة يعتبر قضاء على كافة الأطراف التي دعمتهم وفي مقدمتهم دولة الاحتلال التركي".

واختتمت نجاح حديثها بالقول "سنكمل مسيرة الشهداء حتى ترسيخ أسس أخوة الشعوب ومبدأ الأمة الديمقراطية".

(آ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً