ندوة حوارية حول مرور عام على الاحتلال التركي لعفرين

نظم مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي ندوة حوارية تحت شعار "مقاومة العصر مستمرة، وستنتصر بإرادة المرأة الحرة"، بحضور المئات من نساء شمال وشرق سوريا.

قامشلو

تحت شعار "مقاومة العصر مستمرة، وستنتصر بإدارة المرأة الحرة"، وبحضور المئات من نساء شمال وشرق سوريا، نظم مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي ندوة في صالة زانا بمدينة قامشلو.

حيث زينت الصالة بصور شهداء مقاومة العصر، أعلام حزب الاتحاد الديمقراطي، وأغصان الزيتون التي ترمز لمقاومة عفرين، وحضر الندوة كافة الأحزاب السياسية، والتنظيمات والمؤسسات التابعة للإدارة الذاتية، وشخصيات مستقلة ومن كافة المكونات، العرب، الكرد، السريان، الأرمن والتركمان.

الندوة تمحورت حيال عدة نقاط أساسية وهي :سوسيولوجيا عفرين وأديرت الجلسة من قبل الناطقة باسم مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي سيلفان علي، جلسة مقاومة العصر أديرت من قبل الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي عائشة حسو، وجلسة ممارسات ومجازر الاحتلال التركي في عفرين أديرت من قبل عضوة المجلس العام للحزب زينب صاروخان. 

وبعد الجلسات فتح  باب النقاش، حيث أكدت النقاشات بأن المرأة والأمان المتوافر بالإضافة للطبيعة تم استهدافهم في عفرين، بالإضافة إلى أن الاحتلال التركي يمارس سياسة التغيير الديمغرافي في عفرين، كما لفتت النقاشات بأن الاحتلال التركي يمارس سياسة التتريك وهذا يعتبر جرم وفق القوانين الدولية، ونوهت النقاشات بأنه ورغم كل هذه الممارسات المنافية للإنسانية فإن المجتمع الدولي ما زال صامتاً.

وفي نهاية الندوة تم عرض سنفزيون عن الاحتلال التركي لعفرين.

ANHA 


إقرأ أيضاً