ندوة بعنوان "امرأة ناضجة انعكاس لمجتمع ناضج" في الشهباء

عقد اليوم مكتب تنظيم المرأة في حزب سوريا المستقبل ندوة حوارية تحت شعار "امرأة ناضجة انعكاس لمجتمع ناضج"، ناقش فيها عدة ظواهر كالزواج المبكر وتعدد الزوجات والطلاق وأسبابها وآثارها، كما كشف المكتب إحصائية أجراها حول نسبة تعدد الزوجات والطلاق والزواج المبكر في مقاطعة الشهباء.

انعقد اليوم في مركز الشهيدة آخين ولات في ناحية فافين التابعة لمقاطعة الشهباء ندوة حوارية بحضور عشرات النساء من مقاطعة الشهباء، والتي تم تنظيمها من قبل مكتب المرأة في حزب سوريا المستقبل.

حيث بدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت، تلاها إلقاء العضوة في حزب سوريا المستقبل غادة كور حمدي الندوة التي بدأتها بالحديث عن سلبيات تعدد الزوجات، منوهة أنه أحد أسباب كثرة الخلافات والمشاكل الاجتماعية، وأن الطلاق يتسبب بتفكك العائلة وضياع حقوق الأطفال وتشردهم أو عدم تلقيهم الرعاية والعناية الكافية التي تخولهم لأن يكونوا أجيالاً سليمة وبالتالي يكون تأثيره على المجتمع برمته.

وذكرت غادة سبل الحد من تعدد الزوجات، ومنها ضرورة توعية المرأة، وإقامة مشاريع خاصة بالمرأة تؤمن لها حالة مادية مستقرة، وتنظيم تدريبات من شأنها تطوير مهارات المرأة لتكون قادرة على إدارة العائلة والمجتمع معاً.

كما تطرقت غادة إلى ظاهرة الزواج المبكر وأسبابه وسلبياته، مشيرة إلى أن الزواج المبكر يتم خلاله تكريس الدور النمطي للمرأة وتجريدها من حقوقها في اختيار مستقبلها، وأيضا يتسبب الوضع الاقتصادي السيئ للأهل بتزويج فتياتهم في سن مبكرة، ويعود ذلك للذهنية التقليدية السائدة في مجتمعنا والتصورات الخاطئة عن النساء اللواتي يتأخرن بالزواج، وهاجس الخوف من العنوسة.

وذكرت غادة بعض سلبيات الزواج المبكر وآثاره على المرأة والمجتمع، ومنها تأثير الزواج المبكر على العلاقات الأسرية في المستقبل وتزداد احتمالية الطلاق نتيجة المشاكل الناتجة عن عدم نضج الفتاة أو نتيجة الفارق في السن وعدم قدرة الزوجين على التفاهم، وتأثيراتها السلبية والضارة على صحة المتزوجة في سن مبكرة في حال حدوث الحمل والولادة وكل ذلك سيكون له مخاطر صحية نتيجة عدم نضوج بنيتها الجسدية.

تلاها عرض سنفزيون عن الزواج المبكر للفتيات وسلبياته، والدعوة للتخلص من هذه الظاهرة.

ثم تحدثت إسراء إبراهيم العضوة في حزب سوريا المستقبل عن موضوع الطلاق والعنف الأسري وتسلط بعض الأزواج على النساء، وعن الخيانة الزوجية وغيرها من المشاكل الزوجية، مؤكدة أنه بهدف الحد من ظاهرة الطلاق وحل المشاكل يجب على الزوجين حل مشاكلهم ذاتياً ومحاولة عدم السماح لأطراف أخرى بالتدخل، لأن ذلك قد يزيد من تعميق المشكلة بدل حلها.

ثم كشفت  إسراء عن إحصائية تم إعدادها حول الأوضاع الاجتماعية ونسب تعدد الزوجات وزواج القاصرات والطلاق في مقاطعة الشهباء، وهي بحسب الإحصائية الأخيرة التي أجراها مكتب تنظيم المرأة في حزب سوريا المستقبل، على الشكل التالي :"في ناحية فافين هناك 70 % نسبة  الزوجات و50% نسبة زواج القاصرات، وفي ناحية احرص 50% تعدد الزوجات و60% زواج القاصرات، كما كان في ناحية كفر نايا 50% تعدد الزوجات و80% زواج القاصرات، بالإجمال تقارب نسبة تعدد الزوجات 50% وزواج القاصرات 60% ونسبة الطلاق في مقاطعة الشهباء قدرت بحوالي 40%".

ونوهت إسرار بضرورة فتح تدريبات وتنظيم محاضرات للتوعية لتدرك النساء والمجتمع في الشهباء مدى خطورة زواج القاصرات وتعدد الزوجات والطلاق على المجتمع، وكيفية الحد من هذه الظواهر.

وفي ختام الندوة عرض سنفزيون حول حالات الطلاق وتأثيرها المدمر على العائلة والمجتمع.

(م ح/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً