نجم الدين ملا عمر: أردوغان لن يكون له موطئ قدم على أية أرض سورية

 قال الأمين العام للحزب الشيوعي الكردستاني  نجم الدين ملا عمر إن أروغان وحزبه لن ينفذا من العقاب جراء جرائمهم في سوريا. منوهاً إلى تحرير عفرين ممكن بتكاتف شعوب شمال وشرق سوريا وتوحيد قواه العسكرية والمدنية.

يواصل الاحتلال التركي جرائمه وانتهاكاته ضد أهالي عفرين وأرضها، والتي تمثّلت مؤخراً ببناء جدار التقسيم بهدف ترسيخ الاحتلال وضم عفرين إلى الأراضي التركية.

الأمين العام للحزب الشيوعي الكردستاني  نجم الدين ملا عمر تحدث لوكالتنا حول الموضوع ووصف نظام حزب العدالة ورئيسه أردوغان بأكثر الأنظمة تعسفاً في المنطقة.

وقال بهذا الصدد "إن ادروغان ونظامه السلطوي من أكثر النُظُم تعسفاً وجوراً في المنطقة، أردوغان اليوم لا يرى نفسه كرئيس لتركيا إنما شخص سلطوي يبحث في خارج حدود دولته عن مصالحه، وقراراته لا تلقى القبول  حتى لدى الشعب التركي".

سياسة أردوغان تزرع التفرقة حتى ضمن حدود دولته

ملا عمر تحدث عن الانتهاكات المتواصلة بحق أهالي عفرين في عفرين وخاصة فيما يتعلق ببناء جدار التقسيم "هذا الجدار سوف يفيد الشعب التركي؟ الاحتلال التركي يقوم بتسمية قرى عفرين بتسميات عثمانية، العثمانيون الذين أتو من آسيا الوسطى ومارسوا الأعمال الوحشية على الشعوب الضعيفة".

وأضاف ملا عمر "لن يكون لأردوغان موطئ قدم على أية أرض سورية، وهو  يقف عائقاً أمام أي فعالية ديمقراطية أو أي سلام بين القوميات والشعوب ويزرع التفرقة بين الأديان والقوميات المتواجدة في تركيا أيضاً. وفتح الطريق أمام الإرهابيين الأجانب من جميع أصقاع العالم لدخول سوريا".

ملا عمر أشار أيضاً إلى الأزمات الداخلية في تركيا وخاصة الأزمة الاقتصادية وقال "نؤكد أنه سوف يخسر ببناء هذا الجدار فلينظر إلى المحنة التي تمر بها تركيا، وينفق ما يصرفه في الاعتداء على حقوق الشعوب بتعمير دولته التي تعاني من أزمة اقتصادية" مشيراً إلى أردوغان ونظامه سوف لن ينفذوا من العقاب جراء الجرائم التي ارتكبوها في تركيا وخارجها.

وطالب ملا عمر الدول المعنية بالنظر بالخروج عن سمتها إزاء أوضاع أهالي عفرين، كما ناشد "جميع شعبنا في كافة أرجاء كردستان، وكل شخص مناضل في سبيل الحرية والكرامة في جميع العالم إلى مساندة شعوب المنطقة ضد "النظام التركي المستبد الذي هو عدو للإنسانية، وستكون مساندتهم لنا نصراً لهم أيضاً".

 نجم ملا عمر قال في ختام حديثه إن خروج الاحتلال التركي من عفرين مرهون "بتكاتف شعبنا بكل قواه المدنية والعسكرية، وتكثيف الفعاليات بجميع أشكالها".

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً