ناقلتا نفط سعوديتان تتعرضان لهجوم قبالة السواحل الإماراتية

تعرضت ناقلتا نفط سعوديتان لهجوم قبالة السواحل الإماراتية، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة بالقرب من إمارة الفجيرة، وأدانت السعودية ذلك ووصفته بـ "العمل الإجرامي".

قال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح لوكالة الأنباء السعودية، أن ناقلتان سعوديتان تعرضتا لهجوم تخريبي وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، بالقرب من إمارة الفجيرة.

وأكّد الفالح عدم وقوع أي إصابات أو تسرب للوقود من جراء الهجوم "في حين نجم عنه أضرار بالغة في هيكلي السفينتين".

وأضاف الوزير بأن إحدى الناقلتين كانت في طريقها "للتحميل بالنفط السعودي من ميناء رأس تنورة، ومن ثم الاتجاه إلى الولايات المتحدة لتزويد عملاء أرامكو السعودية".

هذا ولم تحدد دولة الإمارات طبيعة تلك الأعمال أو الجهة التي تقف خلفها لكنها قالت إن "تعريض السفن التجارية لأعمال تخريبية وتهديد حياة طواقمها يعتبر تطوراً خطيراً"، كما أفادت وزارة الخارجية.

وأعلنت الإمارات العربية المتحدة أمس الأحد عن تعرض 4 سفن شحن تجارية من عدة جنسيات لعمليات تخريبية في مياهها قبالة إيران.

وعليه أعربت إيران عن قلقها لتعرض سفن في الإمارات لأعمال تخريبية وحضّت على إجراء تحقيق في ذلك.

كما أدانت وزارة الخارجية السعودية استهداف سفن الشحن التجارية "ووصفته بعمل إجرامي يشكل تهديداً خطيراً لأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية، بما ينعكس سلباً على السلم والأمن الإقليمي والدولي".

ووقعت الحادثة في المياه الاماراتية في ظل تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة حيث كثّفت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضغوطاتها على إيران في الآونة الأخيرة متهمة إياها بالتحضير لهجمات وشيكة ضد مصالح أمريكية في الشرق الأوسط.

كما أرسلت الولايات المتحدة سفينة هجومية وبطاريات صواريخ "باتريوت" إلى الشرق الأوسط لتعزيز قدرات حاملة طائرات وقاذفات من طراز "بي-52" أُرسلت سابقاً إلى منطقة الخليج.

(م ح)


إقرأ أيضاً