نازحون: أردوغان ومرتزقته ليس لهم صلة بالدين الإسلامي

في يوم مولد النبوي يؤكد النازحون قسراً من أبناء سري كانيه أن الاحتلال التركي ومرتزقته لا علاقة لهم بالدين الإسلامي، وتقول إحدى النازحات "أردوغان أجبرنا على النزوح وأقدم على قتل أفراد عائلتي ونحن مسلمين، ليعلم العالم أن أردوغان هدفه احتلال أرضنا وإبادتنا وتغير ديمغرافية المنطقة وهو يقتل المئات من المسلمين يومياً".

منذ 31 يوماً والاحتلال التركي ومرتزقته من داعش وجبهة النصرة يشنون هجماتهم على شمال وشرق سوريا، لاحتلال أرضيها وتهجير شعبها والعمل على التغير الديمغرافي في المنطقة.

ونزح أكثر من 300 ألف مدني قسراً إلى المناطق الأمنة بسبب أعمال الدولة التركية ومرتزقته من جبهة النصرة وداعش الإجرامية، ويتسأل النازحون في مدارس الإيواء كيف لأردوغان أن يشن عدوانه بحجة دين الإسلام ويستمر في قتل مئات المدنيين المسلمين يومياً.

توضح شيخة عمر، وهي في العقد السابع من عمرها نازحة من سريه كانيه، بأن أردوغان ليس مسلماً، وتقول "أردوغان ومرتزقته ليس لهم صلة بالدين الإسلامي، يشن هجماته على مناطقنا بحجة الإسلام ويقوم بقتل آلاف المسلمين".

وتضيف شيخة "اليوم يصادف عيد مولد النبوي الشريف وما يزال جيش الاحتلال التركي ومرتزقته يقومون بنهب ممتلكاتنا وقتل شعبنا".

وتتسأل شيخة ماذا يريد أردوغان منهم، وتتابع "قام بتهجير الآلاف من المدنيين، أنه لا يحارب قوات سوريا الديمقراطية، بل يحارب جميع المدنيين ومن مختلف المكونات من الكبار والصغار في شمال وشرق سوريا".

وتقول شيخة وهي تحمل حفيدتها البالغة من العمر شهر "ما ذنب الأطفال الصغار وهم يعانون بسبب أردوغان وأطماعه باحتلال أرضنا"، وتمنت شيخة مثل آلاف النازحين العودة إلى ديارها.

أما نعيمة بكر بوظة، النازحة من عائلتها إلى مدارس الإيواء، فتقول  "منذ 31 يوماً تقوم دولة الاحتلال التركي ومرتزقته بقتل شعبنا وتهجيرهم، وأريد أن اخبر جميع العالم بأن أردوغان ليس مسلماً، أنه يتحجج بالدين الإسلامي والإرهاب".

وأضافت "قام أردوغان بإجبارنا على النزوح وقام بقتل أفراد عائلتي ونحن مسلمين، ليعلم جميع العالم أردوغان هدفه احتلال أرضنا وإبادتنا وتغير ديمغرافية المنطقة".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً