نازحو الرقة والطبقة سعداء بالعودة إلى ديارهم

عبرت النساء اللواتي شملهن قرار الخروج من مخيم الهول والعودة إلى مناطقهم، عن سعادتهم، وقالوا "سنعود الى منازلنا بعيداً عن النزوح لمواصلة حياتنا الطبيعية"، وتمنين مساعدة جميع الأطراف لمن بقين في المخيم للعودة إلى ديارهم.

بناء على مخرجات ملتقى العشائر السورية المنعقد في الـ 3 من أيار المنصرم، تقرر العمل على إعادة النساء والأطفال المقيمين في مخيم الهول إلى مناطقهم. بدأت الإدارة الذاتية وبالتنسيق مع وجهاء العشائر بإعادة 800 شخص من النساء والأطفال إلى منازلهم في الرقة والطبقة.

مراسلو وكالة هاوار استطلعوا آراء العديد من النساء ممن شملهن قرار الإعادة وهن بانتظار دورهن للمغادرة.

النازحة من مدينة الطبقة فاطمة عمر عبّرت عن سعادتها بعودتها إلى منطقتها وحياتها الاعتيادية "نحن سعداء جداً بخروجنا من المخيم، وأتمنى أن يخرج الجميع من المخيم حتى من لا يملك الثبوتيات أيضاً، لنعش حياة طبيعية ".

وفي زاوية أخرى ضمن ساحة انتظار المغادرة تتمنى أمية أحمد وهي نازحة من ناحية عين عيسى الوصول بخير وسلامة إلى منزلها، ووصفت أمية الخطوة التي قام بها وجهاء العشائر والإدارة الذاتية بالإيجابية "مبادرة جيدة، بفضلهم سنعود الى ديارنا، وسنعش حياة بعيدة عن المشاكل وفي ظروف بعيدة عن النزوح "

هذا وتعتبر هذه الخطوة هي الأولى من نوعها لإعادة النازحين تخطوها الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا لقاطني مخيم الهول، وتقول الإدارة بأن عمليات تسيير الرحلات للراغبين بالعودة ستستمر وستشمل كافة المناطق التابعة للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، إلى جانب تسيير رحلات اللاجئين العراقيين الى العراق.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً