نارين متيني انتقدت التغيب عن اجتماع KNK الموسع

انتقدت نارين متيني رئيسة تيار المستقبل الكردستاني  الاحزاب والاطراف السياسية الكردية التي تغيبت عن الاجتماع الموسع الذي دعت اليه  لجنة المؤتمر الوطني الكر دستانيKNK- روج افا, و شددت على ضرورة التفاف الاحزاب والكتل السياسية الكردية في عموم كردستان حول القوات العسكرية الكردية في المنطقة والمشاريع التي تضمن حقوق الشعب الكردي في المستقبل

أحمد محمد/مركز الاخبار

نارين متيني رئيسة تيار المستقبل الكردستاني في لقاء أجراه معها مراسل وكالتنا ANHA  على هامش الاجتماع الموسع للأحزاب والكتل السياسية الكردية التي دعت اليه  KNK – روج افا والذي عقد يوم الاثنين الماضي, انتقدت الاحزاب والاطراف السياسية التي تغيبت عن الاجتماع الموسع الهادف الى ايجاد آلية لتشكيل مرجعية سياسية مشتركة لعموم الاطراف السياسية الكردية في روج افا.

وفي بداية لقائها انتقدت نارين متيني الاحزاب والاطراف السياسية الكردية التي تغيبت عن الاجتماع الموسع الذي دعت اليه  لجنة المؤتمر الوطني الكر دستانيKNK- روج افا, وطالبت تلك الاطراف  بضرورة التخلي عن المصالح الحزبية والشخصية, والالتزام بمصلحة   الشعب الكردي, وقالت" وحدة الصف الكردي هي مطلب الشعب ومطلب شهداء هذا الشعب ومطلب كافة الرموز والقادة الكردية في عموم اجزاء كردستان لذلك كان عليهم الحضور".

ودعت متيني في سياق مطالبتها تلك الاطراف والاحزاب السياسية التي تغيبت عن هذا الاجتماع الحضور في الاجتماعات المقبلة, لتتمكن الاحزاب السياسية الكردية في روج افا سوية الوصول الى رؤيا سياسية و استراتيجية ومشاريع كردية تخدم مصلحة الشعب الكردي, واشارت قائلة" لنتمكن من حماية حقوق الشعب الكردي بشكل اكبر, ولأن المرحلة الراهنة تتطلب وحدة الصف تلك في وجه المخططات الرامية الى انهاء الشعب الكردي, يجب على جميع تلك الاطراف المتغيبة حضور الاجتماعات الكردية وطرح رؤيتهم الكردية, لنستطيع الحفاظ على المصلحة الكردية".

وعن المسؤوليات التي تترتب حاليا على الاحزاب والكتل السياسية الكردية في المرحلة الراهنة ضد الممارسات التي تستهدف الشعب الكردي قالت متيني" منذ الازل يعاني الشعب الكردي من عمليات الابادة والاستبداد ولا سيما بحق قاداته الكرد على ايدي اعداء الشعب الكردي, الذين يستغلون خيانة بعض الاطراف السياسية الكردية, وذلك من خلال استغلال بعض النفوس الضعيفة من الكرد بغية الابقاء على التفرقة الكردية, لذا يترتب علينا عدم ترك الفرصة للعدو باستغلال نقطة الضعف تلك والسعي دئما على وحدة الصف".

 وشددت متيني على ضرورة التفاف الاحزاب والكتل السياسية الكردية في عموم كردستان حول القوات العسكرية الكردية في المنطقة والمشاريع التي تضمن حقوق الشعب الكردي بغية حماية هذا الشعب من اية ابادة مستقبلية, حيث قالت في هذا السياق" اليوم الشعب الكردي هو الشعب الاقوى من خلال قواته العسكرية التي تمكنت من انهاء اكبر التنظيمات الارهابية التي شكلت خطرا على العالم, الى جانب امتلاك الشعب الكردي اليوم مشاريع سياسية تستطيع فيها مواجهة المخططات الدولية, لذلك يتوجب علينا زيادة التكاتف والتلاحم حول تلك القوات العسكرية والمشاريع السياسية لحماية شعبنا من الابادة وضمان حقوقه في المستقبل".

(د ج)

ANHA


أخبار ذات صلة