مُهجّرو عفرين: سنواصل المقاومة حتى تحرير عفرين

أكد مُهجّرو مقاطعة عفرين المقيمون حالياً في ناحية تل رفعت, في مقاطعة الشهباء, أن مقاومتهم وإرادتهم لن تهتز أمام هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته بل ستظل المقاومة راية شامخة حتى تحرير عفرين.

استنكر مُهجّرو مقاطعة عفرين المقيمون في ناحية تل رفعت, هجمات  الاحتلال التركي والمرتزقة المستمرة على تل رفعت، وطالبوا بخروج الاحتلال من أرضهم وتأمين الظروف المناسبة للعودة.  

وحول هجمات الاحتلال التركي وأوضاع المُهجّرين رصدت وكالة أنباء هاوار آراء المُهجّرين من أبناء مقاطعة عفرين المقيمين في ناحية تل رفعت.   

وتقول المواطنة نبيهة عارف من قرية الرحمانية: "بعد المقاومة التي دامت 58 يوماً, أُجبرنا على النزوح إلى تل رفعت،  نحن المدنيون والأطفال لا ذنب لنا حتى تستهدفنا تركيا بجميع أنواع الأسلحة".

وتساءلت نبيهة ماذا يريد أردوغان منا؟ "هل يطلب منا أن نتخلى عن أرضنا بهذه السهولة, أنا في هذا العمر, سوف أقاوم الاحتلال بعكازتي هذه, لن نفرط في أرضنا لأحد".

بدوره المواطن عصمت شيخو من أهالي ناحية معبطلي من مقاطعة عفرين أضاف: " كنا نعيش بأمان وسلام, لكن العدوان التركي ومرتزقته شنّوا هجومهم علينا وقصفوا الأطفال والنساء والرجال وقتل الآلاف من أهالي عفرين، وإلى اليوم لم يتوقف الاحتلال التركي عن استهداف المدنيين، ويواصل قصفه الهمجي على ناحية تل رفعت حيث آلاف المُهجّرين من عفرين يعيشون هنا".

وتابع شيخو بالقول: "أردوغان  شخص مجرّد من الإنسانية، فهو لا يتقبل فكرة العيش المشترك بين الشعوب والمكونات, لهذا قرر القضاء على النظام القائم في عفرين على هذا الأساس, وهاجم عفرين وأخرجنا منها، واليوم يواصل هجماته على مقاطعة الشهباء بهدف إبعادنا عن أرضنا وتفريق وتشتيت الشعب الكردي وإنهاء وجوده في المنطقة, لكننا نؤكد أنه لن يستطيع تحقيق هذا الهدف لأننا أصحاب الأرض وأصحاب الحق، وسنقاوم حتى الرمق الأخير ولن نغادر هذه الأرض إلا متوجهين إلى عفرين".

وناشد شيخو منظمات حقوق الإنسان للنظر في أوضاع مُهجّري عفرين وإرسال لجنة تقصّي الحقائق للنظر في الانتهاكات الوحشية التي يرتكبها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بحق مُهجّري عفرين".

بدورها قالت المواطنة فيدان رشيد من ناحية بلبلة: "أردوغان الفاشي قتل الآلاف من أهالي عفرين المدنيين، وكل يوم يقصف ناحية تل رفعت، أطفالنا يصابون بالفزع من شدة القصف الهمجي".

وأضافت فيدان: "ليفعل أردوغان ما يشاء, فنحن لن نتخلى عن أرضنا، ومقاومتنا مستمرة حتى تحرير عفرين".

وختمت فيدان حديثها مخاطبة أردوغان:  "اخرج من أرضنا, لا أحد يريدك هنا, نريد العودة إلى عفرين".

هذا ويواصل الاحتلال التركي والجماعات المرتزقة المدعومة من تركيا قصفهم بشكل متكرر للمناطق المدنية في مقاطعة الشهباء, فقد ارتكبوا مجزرة في تل رفعت راح ضحيتها عشرة مدنيين بينهم ثمانية أطفال بتاريخ الثاني من كانون الأول/ديسمبر العام المنصرم.

(ر ح)


إقرأ أيضاً