مُنذ اللحظة الأولى واكبوا المتضررين

يواكب الكادر الطبي في ناحية تل حميس بدعم من الهلال الأحمر الكردي على مدار الـ24 ساعة، المتضررين نتيجة الفضيات والسيول التي اجتاحت المنطقة، بالإضافة لفحص ومعاينة المرضى وتأمين الأدوية لهم وتقديم الإسعافات الأولية.

ساند المركز الصحي في ناحية تل حميس بالتنسيق مع لجنة الصحة في مجلس الناحية وبدعم من منظمة الهلال الأحمر الكردي، الأهالي المتضررين، بسبب الفيضانات التي اجتاحت العشرات من القرى في ريف الناحية، والمتواجدين في كافة مراكز الإيواء التي أمنتها لجنة الطوارئ في الناحية.

ويجول الكارد الطبي ضمن جميع المراكز التي أمنتها لجنة الطوارئ وبلدية الشعب في ناحية تل حميس بشكل مستمر لتقديم الدعم والرعاية الصحية اللازم للمتضررين نتيجة الفيضانات التي اجتاحت ناحية تل حميس وقرى البلدات التابعة لها، "أبو جرن، وجزعة، وعكاظ وتل أحمد". بالإضافة لتأمين كافة الأدوية للمرضى وتقديم الإسعافات الأولية وفحص ومعاينة المرضى.

الدكتور هاني حمندي والإداري في لجنة الصحة في ناحية تل حميس أوضح: "باشرنا في اللحظة الأولى وبالتعاون مع الهلال الأحمر الكردي بتغطية الأحداث والحالات المرضية التي كانت متواجدة في مراكز الإيواء، وقمنا بتغطية شاملة لجميع الأمراض ولجميع الحالات المرضية".

وبيّن حمندي، لعدم وجود أي حالات وفاة بين المتضررين المتواجدين في مراكز الإيواء نتيجة الفيضانات، وقال: "قمنا بتغطية حالات الولادات ولم تستوجب مشافي، والحالات التي استوجبت مشفى استطعنا علاجها في المستوصف"، وتوجه بالشكر للهلال الأحمر الكردي على المساعدة التي قدموها لهم.

هاني حمندي أوضح: "سنستمر في مراقبة وضع المتضررين من الناحية الصحية والتواجد في ريف الناحية لمعالجة وتغطية الأهالي".

ويشهد إقليم الجزيرة منخفضاً جوياً من أكثر من 10 أيام، حيث هطلت كميات كبيرة من الامطار وشكلت سيول وفيضانات في معظم مدن وبلدات وقرى الإقليم وبشكل خاصة المناطق الجنوبية والشرقية لمدينة قامشلو، حيث اضطر أهالي عشرات القرى لمغادرة قراهم نتيجة السيول والفيضانات وقامت الجهات المعنية بتخصيص مأوى لهم لحين انتهاء المنخفض، بالإضافة لتقديم المساعدات اللازمة لهم.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً