موسكو وواشنطن تتفقان بخصوص ليبيا والحراك الشعبي في السودان مستمر

تشير التقارير الصحفية إلى أن موسكو وواشنطن عارضتا مشروعاً بريطانياً بخوص ليبيا بالتزامن مع أخبار من الكرملين بزيارة قريبة لزعيم كوريا الشمالية إلى روسيا، في حين أن الشعب السوداني مصر على التغيير وعلى ما يبدو أن زيارة رئيس الوزراء العراقي للسعودية ستكون لها مفاعيل مستقبلية.

تطرقت الصحف العالمية الصادرة اليوم الجمعة إلى الزيارة المرتقبة لكيم جون اون لموسكو وكذلك دلالات زيارة وفد حكومي عراقي رفيع للسعودية واستمرار المظاهرات الضخمة في السودان المطالبة بالحكم المدني واتفاق روسي- أمريكي بخصوص ليبيا.

كيم جونغ أون يزور موسكو بالتزامن مع توتر العلاقات الأمريكية - الكورية الشمالية

وأشارت صحيفة الوول ستريت جورنال الأمريكية إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيلتقي الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أواخر الشهر القادم، في قمة تهدف إلى تسليط الضوء على محور بيونغ يانغ تجاه روسيا.

وجاء إعلان الكرملين للقمة يوم الخميس بعد يوم من اختبار كوريا الشمالية لنوع جديد من الأسلحة الموجهة التكتيكية، في المواقف العسكرية التي تشير إلى موقف أكثر تشددًا تجاه الولايات المتحدة. وجاء ذلك عقب اجتماع في فبراير في هانوي بين الرئيس دونالد ترامب وكيم الذي خاب أمله.

زيارة رئيس الوزراء العراقي للمملكة العربية السعودية تعكس العلاقات الأعمق

وتحدثت الصحيفة عينها عن زيارة وفد عراقي رفيع المستوى للرياض وتوقيعه اتفاقات في مجالات الطاقة والسلطة والتعليم، لكن السياسيين وبعض المحللين قالوا إن القيمة الأكبر للرحلة كانت رمزية.

وسافر رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي إلى المملكة العربية السعودية هذا الأسبوع واجتمع مع الملك سلمان، في إشارة إلى تعميق العلاقات بين بلدين لم تربطهما علاقات دبلوماسية منذ سنوات.

والتقى عبد المهدي، برفقة وزراء النفط والشؤون الخارجية والكهرباء، مع المسؤولين ورجال الأعمال السعوديين يوم الخميس لمناقشة توسيع العلاقات التجارية. ويوم الأربعاء، وقع الجانبان اتفاقات في مجالات الطاقة والتعليم. لكن السياسيين وبعض المحللين قالوا القيمة الأكبر للزيارة هي القيمة الرمزية.

السودان: حشود ضخمة تدعو إلى الحكم المدني في أكبر احتجاج منذ الإطاحة البشير

وأشارت صحيفة الغارديان البريطانية إلى تجمع حشود ضخمة خارج وزارة الدفاع السودانية لمطالبة المجلس العسكري الانتقالي في البلاد بتسليم السلطة إلى المدنيين.

واحتشد مئات الآلاف في الشوارع في وقت مبكر من مساء يوم الخميس، وتجمعت أكبر حشود في وسط العاصمة منذ الأسبوع الماضي، عندما تمت الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير وتولى المجلس العسكري السلطة.

وهتف المتظاهرون "الحرية والثورة هما خيار الشعب" و "الحكم المدني، الحكم المدني". وأظهرت الشاشات العملاقة فيلماً يوثق الانتهاكات الظاهرة من قبل أجهزة الأمن.

وقال المجلس العسكري إنه مستعد لتلبية بعض مطالب المحتجين، بما في ذلك محاربة الفساد.

وقال اللفتنانت جنرال صلاح عبد الخالق للتلفزيون الحكومي يوم الخميس "نحن ملتزمون تماماً بتسليم السلطة في غضون عامين كحد أقصى".

الولايات المتحدة وروسيا تعارضان قراراً دولياً لوقف إطلاق النار في ليبيا

ونقلت صحيفة ذا ناشيونال الإماراتية عن دبلوماسيون إن الولايات المتحدة وروسيا قالتا يوم الجمعة إنهما لا يسعيان لتأييد قرار مجلس الأمن الدولي الذي يدعو لوقف إطلاق النار في ليبيا في هذا الوقت.

وفي الوقت نفسه، سقطت قذائف الهاون على إحدى ضواحي العاصمة الليبية طرابلس.

وعارض هذان البلدان نشر قرار في مجلس الأمن في هذا الشأن، وفق ما قالت مصادر لوكالة "فرانس برس".

وقالت مصادر دبلوماسية لوكالة "رويترز" إن روسيا تعترض على القرار البريطاني، الذي يلقي باللوم على القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر في التصعيد الأخير للعنف.

ولم تذكر الولايات المتحدة سبباً لموقفها من مسودة القرار، التي تدعو الدول صاحبة النفوذ على الأطراف المتحاربة إلى ضمان الالتزام بالهدنة، كما تدعو إلى وصول غير مشروط للمساعدات الإنسانية إلى ليبيا.

(م ش)


إقرأ أيضاً