مواطنون: مستعدون للتضحية من أجل أرضنا وسنكون أوفياء لدماء شهدائنا

أكّد أهالي كوباني استعدادهم لمقاومة أي هجمات تستهدف المنطقة، وقالوا بأنهم سيحمون أرضهم التي رويت بدماء أبنائهم الشهداء وسيكونون أوفياء لدمائهم التي أراقوها لتحرير هذه الأرض وحماية هذا الشعب.

عادت تركيا مجدداً لتهديد مناطق شمال وشرق سوريا بشن هجوم عسكري بذرائع وحجج لا تمت للواقع بأية صلة، وهو ما لاقى ردود فعل شعبية مناهضة للسياسات التركية التي تستهدف وجود شعوب المنطقة.

وفي هذا السياق، رصدت وكالتنا آراء أهالي مدينة كوباني، حيث قال المواطن علي عارف بأن "تركيا تحاول احتلال أرضنا لكننا لن نخرج من مدينتنا. المقاومة هي خيارنا. لن نسمح لأحد باجتياح أرضنا وسنبقى صامدين هنا في وجه أية هجمات ولن نستسلم حتى الموت".

ومن جانبها، أكّدت زوزان جمعة، إصرارهم على البقاء في أرضهم وعدم تركها لأحد، وأوضحت بأنهم مستعدون لمقاومة هجمات تركيا وسيكونون أوفياء للتضحيات التي قدمها الشهداء من أجل حماية تراب الوطن.

واختتمت حديثها قائلة: "إذا لم ندافع عن وطننا عن ماذا سندافع، وإن لم ندافع ماذا سيكون معنى وجودنا هنا؟!".

أما المواطنة كولجين داود محمد، فقالت: "نحن كنساء كوباني سنقاوم ضد أية قوى تهددنا ولو بالأحجار، لن نسمح للدولة التركية باحتلال المنطقة".

وبيّنت أنهم مستعدون للدفاع عن أرضهم، واختتمت قائلة: "ليعلم الجميع بأننا سنقاوم أمام هجمات تركيا مثلما قاومنا هجمات مرتزقتها داعش".

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً