مواطنون: 4 نيسان ميلاد جديد ومنطلق لانفتاح الشعب على قضيته

هنأ مواطنون من مدينة حلب ممن التقوا بالقائد عبدالله أوجلان في أعوام التسعينات ميلاد أوجلان الـ 70، وقالوا بأن هذا الحدث يعتبر ولادة جديدة للشعب الكردي ومنطلقاً لانفتاح الشعب الكردي وتبنيه لقضيته.

بمناسبة اقتراب يوم ميلاد القائد عبدالله أوجلان، والذي يصادف يوم الـ4 من نيسان، التقى مراسل وكالة أنباء هاوار مع مواطنين من مدينة حلب التقوا بالقائد أوجلان في أعوام التسعينات.

المواطن فخري شاهين، التقى بالقائد عام 1996 بمدينة حلب في احتفالية بمناسبة قفزة 15 آب، قال عن لقائه "القائد كان يتحدث عن المقاومة وأن هدف دخول روج آفا هو إيصال رسالة إلى عموم الشعب الكردي وشعوب الشرق الأوسط".

وأضاف "القائد آبو قام بتغيير جذري في الشرق الأوسط وعلى مستوى كردستان خاصة وعمل على تطوير المجتمع، ما أعطى صدى للقضية الكردية وأوصلها للعالم أجمع".

وهنأ فخري شاهين ميلاد أوجلان في ختام حديثه وناشد المنظمات الحقوقية للعمل ورفع العزلة عن أوجلان والنظر إلى أوضاع المقاومين المضربين عن الطعام.

الـ 4 من نيسان ولادة جديدة

أما فاطمة خليل التي التقت بأوجلان في حي شارع النيل بمدينة حلب عام 1995، فتصف لحظة اللقاء بلحظة "قوة"، وتضيف "فلسفة القائد عبد الله أوجلان حررت المرأة في الشرق الأوسط وحولتها من المرأة المظلومة إلى القيادية، المكتسبات في روج آفا واستحقاقات المرأة الكردية في روج آفا وكردستان هي نتاج فكر القائد".

فاطمة نوهت في نهاية حديثها بأن "حركة التحرر الكردستانية بدأت من المعتقلات لذا ثقتنا كبيرة برفع العزلة".

بدوره أشار المواطن بكر رشيد الذي التقى بالقائد عبدالله أوجلان في أعوام التسعينات في حلب، إلى أن الذي يميز القائد عبد الله أوجلان هو امتلاكه الفكر الحر وتعامله المتواضع مع الشعب خلال اللقاءات، وإخلاصه لقضية شعبه وكافة الشعوب المضطهدة، معتمداً على الذاكرة التاريخية والثورات التي شهدتها كردستان.

بكر رشيد هنأ في نهاية حديثه يوم 4 نيسان ميلاد القائد أوجلان وتمنى الحرية له، وقال "ميلاد القائد ولادة جديدة ومنطلق لانفتاح الشعب على قضيته".

(س و)

ANHA

 


إقرأ أيضاً